اكثر من 5000 كيلومتر قطعتها
اقوام بدائية من شرق الارض فيما يلي بلاد الصين
وصولا الى قلب العالم الاسلامي وعاصمة الخلافة بغداد
لك ان تتسائل كيف حصل هذا ؟
الجواب يأتيك حين تقرأ التاريخ بدقة !
فالمغول لم يحتلوا بغداد بين يوم وليلة !
بل بدأوا فيما يجاورهم من الاقوام المسلمة
فغزوا اراضيهم واحتلوا ديارهم
وبغداد لم تحرك ساكنا بل كانت تموج في الفتن الكلامية واللهو والمجون !
قرية بعد اخرى ومدينة تلو المدينة
سمرقند وخوارزم والري وقبلها مدن كثيرة اخرى !
واخيرا وقفوا على اسوار بغداد التي كانت قد رفعت رايتها البيضاء اصلا !

اين العلة ؟؟
انه الهوان الذي حذرنا منه رسول الله صلى الله عليه وسلم
انه ضعف الايمان وانعدام الاخوة الايمانية !
انها قصة الثور الابيض تتكرر على مدار التاريخ ..
كثير من الناس يضخم الاحداث ويربط الامر برجل واحد وهذا غير صحيح
فالمشكلة في الامة كلها والكل مسؤول عما حصل
نعم الحاكم يتحمل الوزر الاكبر لكن الشعوب ليست بريئة

واليوم نحن امام نفس القصة تتكرر …
من وراء المحيطات جاءت امريكا واحتلت العراق قلب العرب ..
ماذا فعل العرب ؟؟
الشعوب تستنكر والحكام يفتحون المطارات والقواعد !
وهكذا دفع الكل ثمن السكوت
وسوف تبقى سياط القدر تلفح ظهورنا حتى نعود الله

أ.محمد الحسيني السامرائي