تسبب في حرق المصحف.. السويد تمنح جنسيتها لمتطرف دانماركي مناوئ للإسلام

أعلنت وسائل إعلام محلية أن السلطات السويدية منحت قبل 3 أيام الجنسية للمتطرف الدانماركي راسموس بالودان، الذي سبق أن تسبب في حرق المصحف في السويد.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية بالسويد، قال بالودان الذي يتزعم حزب “سترام كورش” الدانماركي اليميني المتطرف -بعد قرار منحه الجنسية السويدية- إنه يأمل أن يكون قادرا على تنفيذ كثير من الأنشطة في السويد.

ومعروف عن هذا المتطرف أنه كان وراء حرق نسخة من المصحف في مدينة مالمو السويدية نهاية أغسطس/آب الماضي، مما أدى إلى اضطرابات عنيفة في المدينة.

وقبل حرق المصحف في أوقفته الشرطة السويدية على الحدود، ومنعته من دخول البلاد لمدة عامين.

وبعد أيام من قرار منعه دخول السويد، أعلن بالودان عبر منصات التواصل الاجتماعي أنه تقدم بطلب للحصول على الجنسية السويدية عبر سفارتها في كوبنهاغن، مشيرا أنه يتمتع بحق الحصول على الجنسية لأن والده من أصل سويدي.

والمتطرف الدانماركي معروف عنه عداؤه للإسلام، وسبق له أن دعا إلى خلو الدانمارك من المسلمين قبل الانتخابات الدانماركية عام 2019، لكنه فشل في الوصول إلى البرلمان.

المصدر : وكالة الأناضول