الفخفاخ: السياح سيخضعون للحجر الصحي الإجباري في النزل

في ردّه على قرار فتح الحدود انطلاقا من 27 جوان 2020، والإنتقادات التي طالت تواصل فرض الحجر الصحي على التونسيين العائدين من الخارج، أجاب رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ في حواره لإذاعة موزاييك وقناة التاسعة اليوم الأحد، بأن الحكومة لم تؤثر يوما السياح على التونسيين في علاقة بأزمة كورونا، قائلا ”السائح منعنا عليه القدوم لتونس، ولم نغلق الباب يوما أمام التونسيين بل عدنا بأكثر من 24 ألف تونسي وتحمّلت الدولة تكاليف حجرهم الصحي الإجباري..”.

وتابع الفخفاخ ”إنطلاقا من الخميس القادم، التونسيون العائدون مُطالبون بالالتزام في الحجر الصحي الذاتي، في حين أن السياح سيأتون مباشرة إلى نزل للبقاء في حجر صحي إجباري”.

وشدد رئيس الحكومة على أن كل النزل والفنادق جهزت بروتوكول واضح ككراس شروط لإستقبال السياح، قائلا ”السائح سيبقى في النزل دون أي احتكاك بالمواطنين وبالآخرين.. وفي حال تم تنظيم رحلات ستكون في مسلك واضح ومشدد صحيا”.

وعن ما إذا كان إجراء إستقبال السياح مبكّرا، أجاب الفخفاخ ”إتخذنا إجراءاتنا سابقا بشجاعة وأغلقنا البلاد قبل الجميع.. واليوم بش نحلو قبل الناس الكل، ونحن نجهز أنفسنا بروح الهدوء والمسؤولية”.