لماذا اضطر النائب الفلسطيني الأصل جستين عماش للدفاع عن قرار خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟

دافع النائب جستين عماش (مستقل عن ميشيغان) عن قراره الترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية كمرشح لحزب ثالث، نافياً أنه سيلعب” دوراً مؤذياً” في الانتخابات وسيساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الفوز لانه سيقسم أصوات الديمقراطيين والمستقلين بدلاً من تركيز إصواتهم لصالح المنافس القوي للرئيس.
وقال عماش في برنامج “حالة الاتحاد” على شبكة سي إن إن :” نحن لا نعرف كيف سيغير المرشح الاضافي السباق ، فمن المستحيل معرفة ذلك”.
وأضاف عماش، الذي ترك الحزب الجمهوري ليصبح مستقلاً بسبب موقفه المضاد من سياسات ترامب، أن أهم شيء هو إجراء اقتراع ، وتابع ” إذا كنت تريد التصويت لصالح شخص ما فإنك ستصوت له”.
وشدد عماش على أنه سيكون منفتحاً على جميع الأفكار التي قد يقدمها إلى المجلس التشريعي مؤكداً على أن وظيفة الرئيس هي تنفيذ القانون ، وقال:” أريد أن يمثل الناس في الكونغرس ناخبيهم بالفعل، وبعد ذلك سوف أتخذ قراراً بشأن ما إذا كنت أريد التوقيع على مشروع قانون أم لا”.
وأكد عمش أن النظام السياسي الحزب الأمريكي استمر بدون تغيير، وأن هناك حاجة إلى رئيس يحترم الدستور ويدافع عن الحقوق ويقوم بإصلاح النظام التمثيلي للحكومة