أردوغان للعالم الإسلامي: علينا أن نثق بأنفسنا وندرك حجم قوتنا

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، على أن ضرورة أن يثق العالم الإسلامي بنفسه ويدرك حجم قوته.

جاء ذلك في كلمته أمام افتتاح الاجتماع الـ 35 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، في مدينة إسطنبول.

وقال أردوغان بهذا الخصوص: “ينبغي ألا نخدع أنفسنا، بل علينا أن نثق بها وندرك حجم قوتنا كدول أعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي”.

وأشار إلى أن “البعض يتلاعب بسهولة بالعالم الإسلامي، لأنه غير متماسك كالبنيان المرصوص”.

وتابع: “في الوقت الذي تشكل البلدان الإسلامية نسبة 24 بالمئة من سكان العالم، إلّا أنها تمثل 9.7 بالمئة فقط من التجارة العالمية”.

وأوضح أنه “لا توجد دولة واحدة شعبها مسلم بين الأعضاء الدائمين (الخمسة) في مجلس الأمن الدولي”.

واستدرك الرئيس التركي: “لا يمكن أن يستمر هذا النظام (الأممي) غير العادل”.

وأضاف: “علينا ألا نخدع أنفسنا، ليس هناك حكم ولا إرادة للعضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي”.

وأردف مبينًا: “كل شيء مرهون بالأعضاء الخمسة الدائمين، بل بين شفتي واحد منهم”.

كما شدّد أردوغان على أن “أي ظلم لا يتم ردعه يمنح الظالم مزيدًا من الجرأة”.

ولفت إلى أن إسرائيل لا تحترم حق الحياة للفلسطينيين، ولا حقوقهم في العمل والتملك، وأنها تُعرّض مستقبل المنطقة والعالم أجمع للخطر.

وأضاف: “خطأ فادح يرتكبه من يعملون على نهب مدينة القدس المقدسة بالنسبة للأديان الثلاثة، وجعلها مركزًا لمعتقداتهم فقط”.

وعلى صعيد آخر، كشف الرئيس أردوغان عن أن أنقرة دعت الأمم المتحدة لتخصيص 15 مارس (من كل عام) يوما عالميا للتضامن الدولي ضد الإسلاموفوبيا.