الأمم المتحدة: مليون حالة يشتبه إصابتها بالكوليرا في اليمن منذ 2018

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أنه تم الإبلاغ عن أكثر من مليون حالة يشتبه إصابتها بالكوليرا في اليمن، منذ العام 2018.

جاء ذلك في تغريدة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عبر الحساب الرسمي لمكتبها باليمن على موقع “تويتر”.

وذكرت المفوضية أنها مع شركائها ساعدت خلال العام الجاري في تعليم أكثر من 27 ألف من اللاجئين واليمنيين حول حماية أنفسهم من الكوليرا، وكيفية التصرف عند ظهور أعراض المرض.

وأضافت أن منظمة الصحة العالمية أبلغت عن وجود أكثر من مليون حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في اليمن منذ عام 2018، دون أن تتطرق إلى تفاصيل أخرى حول الأمر.

و”الكوليرا” مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة.

ويعاني القطاع الصحي في اليمن، من تدهور حاد جراء الصراع المتفاقم، الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.