على كل أسرة معرفتها.. 4 إستراتيجيات للعيش بدخل واحد

العيش بدخل واحد ليس أمرا مستحيلا، لكنه يمكن أن يسبب التوتر والاستياء. لذلك، يعد الانفتاح والصدق أفضل الطرق للحد من هذا التوتر.

خصصت سايج سنغلتون قبل الزواج بعض الوقت لمناقشة الوضع المالي مع خطيبها، واتفقا على أن تتكفل هي بإعالة الأسرة حتى يتمكن هو من تركيز اهتمامه الكامل على الدراسة.

وبسبب حبّها لعملها وبناء مستقبلها، لم تفكّر مطلقا في صعوبة كونها العائل الوحيد، بل اعتقدت أن هذا سيكون مشجعا لها. ولكن خلال السنة الأولى من الزواج والعيش بدخل واحد، بدأت تشعر تدريجيا بالاستياء والسخط، وأدركت أنه يتعين عليها معالجة المشكلة قبل فوات الأوان.

هذه هي تجربة الكاتبة سايج سنغلتون التي وثقتها في مقالها المنشور على موقع “بيزنس إنسايدر” الأميركي، مبينة أن فكرة عيش زوجين بدخل واحد لم تخطر ببالها، لكنها عندما أصبحت العائل الوحيد لأسرتها أدركت أنها بحاجة إلى إستراتيجية قوية لإدارة الأموال، فما هي؟

تحدّث عما يزعجك
ينبغي على الزوجين الانفتاح على بعضهما البعض، بغض النظر إن كانت المحادثة غير مريحة. فإذا كان شريكك لا يعلم أنك مستاء، فكيف سيدرك أن هناك مشكلة يجب حلها؟

الكاتبة كانت تعيش بمفردها وتعيل نفسها لسنوات قبل الزواج، لكن التكفل بنفقات شخص واحد يختلف تماما عن التكفل بنفقات شخصين، كما أنها لم تفكر حقًا في ارتفاع الأسعار. وعندما بدأت تكاليف الخدمات العامة ومحلات البقالة والتعليم والترفيه تتزايد، شعرت بالارتباك والانزعاج، وأدركت أنها لم تكن ترغب في إنفاق أموالها على دروس زوجها.

وأكدت أن التحدّث مع زوجها حول ما كانت تشعر به -بعد أشهر من الاستياء المتزايد- ساعدها في تغيير وجهة نظرها حول حقيقة أن أموالها أصبحت مشتركة مع زوجها، كما ساعدها في التحقق من صحة مشاعرها وجعلها تشعر بالرضا. فمع أنها لا تزال تدفع معظم النفقات، فإن إجراء المحادثة ساعدها في تغيير وجهة نظرها وموقفها بشكل كبير.

خصص مالا للعناية بنفسك
بالنسبة لمعظم الأزواج، يصعب تبرير إنفاق الأموال على الأعمال الفنية في الوقت الذي يتوجب فيه دفع تكاليف الخدمات العامة ومحلات البقالة. ورغم أن الابتعاد عن الديون يمثل أولوية قصوى، فإن إنفاق بعض الأموال على أنفسنا، كعشاء بسيط أو جلسة عناية بالأقدام، يشعرنا بالسيطرة على أموالنا.

اعلم أن لديك خياراتك
تذكر حقيقة أن لديك خيارات أمر مشجع للغاية، فهو يساعد في التغلب على التوتر والحد من الضغوط الناتجة عن كون أحد الطرفين هو العائل الوحيد، إذ يجب التفكير في إمكانية حصول الشريك على وظيفة بدوام جزئي لتوفير المزيد من المال.


حدد أهدافك البعيدة
من المفيد تدوين أهدافك البعيدة والتحدث فيها مع شريكك، مثل تحديد إن كان كلاكما سيعمل بعد الزواج، وموضوع إنجاب الأطفال. وإذا حدث ذلك، هل سيبقى أحدكما في المنزل بينما يصبح الآخر هو العائل الرئيسي؟

وضع الأهداف المستقبلية بعين الاعتبار -حسب الكاتبة- يساعد على إبقاء أحد الطرفين ملتزما بإستراتيجية إدارة الأموال في الوقت الراهن. وإذا كنت تملك أفكارا متضاربة مع شريكك حول الشؤون المالية والأهداف المهنية، فالأفضل أن تبدآ مواجهتها في مرحلة مبكرة من الحياة الزوجية.

خططا معا وأجريا مناقشات مفتوحة وكونا صريحين مع بعضكما البعض. قد تتفاجأ بالمدى الذي يمكن أن يصل إليه ذلك، سواء على مستوى علاقتك أو محفظتك.