المغربي يوسف العزوزي يتوج بلقب أفضل مخترع في العالم العربي

بعد ترقب طويل، أعلن رسمياً، مساء اليوم الجمعة، عن فوز الدكتور المغربي الشاب ابن مدينة القصر الكبير يوسف العزوزي بلقب أفضل مخترع بالعالم العربي في مسابقة “نجوم العلوم” في دورتها الحادية عشرة بدولة قطر.

وكان يوسف العزوزي قد وصل إلى المرحلة النهائية من هذه المسابقة الشهيرة بعد حصوله على أعلى نقطة في دور نصف النهائي (88.3 نقطة)، باختراعه “دعامة لتعديل تدفق الدم عند مرضى القلب”.

وتمكن يوسف العزوزي، وهو ابن البروفيسور المغربي مصطفى العزوزي، من التألق في المسابقة العربية ونيل ثقة لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عليه بعد منافسة شديدة من قبل أردنية وقطري. وكان الطبيب المغربي الشاب قد نجح في تخطي المراحل السابقة من بين أكثر من 5600 طلب مقدم من جميع أنحاء العالم.

وتوزعت اختراعات المتنافسين الثلاثة بين اختراع القطري عبد الرحمن صالح خميس، وهو عبارة عن سجادة صلاة تعليمية تفاعلية تعلم الأطفال والمهتدين حديثا إلى الإسلام كيفية أداء صلواتهم. بينما يسهم اختراع طبيبة العيون الأردنية نهى أبو يوسف في تغيير حياة المصابين بشلل الوجه النصفي (شلل بيل) في جميع أنحاء العالم عبر استخدام اللاصق المفعّل لجفن العين المغموشة. أما اختراع الطبيب المغربي يوسف العزوزي، الذي مزج بين البحث العلمي والعلاج، فتمثل في كيفية مساعدة المرضى المصابين بقصور القلب الاحتقاني من خلال “دعامة تعديل تدفق الدم”.

وأبهر يوسف العزوزي، في الحلقة الأخيرة من موسم “نجوم العلوم”، أعضاء لجنة التحكيم، وهو يقدم مشروعه العلمي، لينتزع بذلك الرتبة الأولى، فيما حلت الأردنية نهى أبو يوسف بالرتبة الثانية، متبوعة بالقطري عبد الرحمن صالح خميس.

وتُمكن “دعامة تعديل تدفق الدم”، التي طورها يوسف العزوزي، من إلغاء تكاليف الصيانة في وسائل العلاج الحالية؛ وهو ما يعني مساعدة مرضى فشل القلب الاحتقاني على توفير الكثير من المال على المدى الطويل. وأكد العزوزي أن اختراعه يهم 26 مليونا ممن يعانون مرض القلب.

وراكم يوسف العزوزي تجربة أكاديمية وعلمية رفيعة في مجال تخصصه، حيث درس في المدرسة الأمريكية بالرباط، قبل أن ينتقل إلى جامعة أوكسفورد البريطانية الشهيرة حيث درس مدة ثلاث سنوات، وبعدها انتقل إلى جامعة بوسطن الأمريكية، وصولا إلى دراسة الطب باللغة الإنجليزية في الجامعات التركية ليبصم على اختراعه في تخصص القلب والشرايين.