الجزائر: مرشح يريد فتيات غير محجبات في حملته لانتخابات الرئاسة!

نقلت صحف جزائرية عن عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني (تيار إسلامي) ومرشح الانتخابات الرئاسية المقبلة أنه طلب من مسؤولة منظمة طلابية جلب فتيات غير محجبات في حملته الانتخابية، على خلفية ملاحظة كتبتها الأخيرة على صفحته الرسمية على موقع فايسبوك.

وكان بن قرينة قد رد على التعليق المنشور على صفحته بأن النساء اللواتي يقدن حملته الانتخابية كلهن محجبات، قائلا إنه يتعين على مسؤولة التنظيم الطلابي المشاركة في حملته، وجلب نساء لا يرتدين الحجاب.

ومعروف عن بن قرينة الذي كان قياديا في حركة مجتمع السلم والتي جعلت منه وزيرا للسياحة، قبل أن ينشق ويؤسس رفقة قياديين آخرين حركة البناء تصريحاته المثيرة للجدل، بداية بقوله إنه حزبه ليس إسلاميا، في حين أنه هو والأغلبية الساحقة من قياديي الحزب من كوادر التيار الإسلامي وسبق لهم أن انضموا إلى عدة أحزاب إسلامية، كما أنه من بين المقترحات المثيرة للجدل قوله إنه في حال انتخابه رئيسا للجمهورية سيقوم بإطلاق سراح أفراد العصابة، في إشارة إلى كوكبة المسؤولين السابقين ورجال الأعمال الموجودين في السجن بتهمة الفساد، وأنه سيعطي كل واحد منهم فيلا وسيارتين أو ثلاث لهم ولزوجاتهم وأبنائهم، مقابل إرجاع الأموال التي نهبوها طوال فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، فضلا عن قوله بكل ثقة وعدة مرات إنه هو الرئيس المقبل، كما أنه وعد الجزائريين أنه في حال انتخابه فإنهم سيسافرون بدون تأشيرة إلى مائة دولة.