سجن رئيسة حزب علماني لإهانة الدولةالتركية

وأصدرت محكمة تركية الجمعة حكما عليها بالسجن لمدة تسع سنوات وثمانية أشهر وعشرين يومًا بحق المعارضة العلمانية جنان كفتانجي أوغلو بعد إدانتها بإهانة الدولة على الإنترنت.

وكانت جنان، رئيسة فرع حزب الشعب الجمهوري المعارض في اسطنبول، أدينت بشكل أساسي بسبب تغريدة كتبتها على حسابها على تويتر منذ عدة سنوات.

وقالت جنان إن الإدانة مسيسة، وإنها ستبقى حرة حتى الاستئناف.

واستمرت محاكمة السياسية البالغة من العمر 47 عاما و عدة أشهر بعد اتهامها بعدة تهم بينها “نشر دعاية لمنظمات إرهابية على الإنترنت” خلال المصادمات بين الشرطة والمتظاهرين في مدينة اسطنبول عام 2013.

حوكمت جنان كفتانجي أوغلو بسبب عدد من التغريدات، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، يعود تاريخها إلى ما قبل ست سنوات. حيث ادينت كفتانجي أوغلو بخمس تهم، هي “الدعاية الإرهابية” و”إهانة رئيس الدولة” و”إهانة موظف” و”إهانة الجمهورية التركية” و”الحض على الكراهية”.

واعتبر إمام أوغلو، عمدة إسطنبول، التهم الموجهة للمعارضة التركية “تشويها لسمعتها السياسية”. وقال “إنها محاولة لتقييد الحقوق والحريات” وأعلن دعمه لها. و تعتبر كفتانجي مع إمام أوغلو زعماء حزب أتاتورك العلماني. و يثوقون للعودة إلى السلطة باي وسيلة. و تساندهم في ذلك دول أوروبية و خليجية. بل و تعطيهم دعما من خلال اوركسترا إعلامية تسير اغلبها من الإمارات.