هل توفي الابن الأصغر لرئيس مصر الشرعي بطريقة طبيعية؟

توفي عبد الله مرسي، نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، يوم الأربعاء 4 سبتمبر الجاري؛ إثر سكتة قلبية عن عمر يناهز 25 عاما.

و تم تأكيد وفاة نجل الرئيس الراحل مرسي إثر سكتة قلبية في مستشفى الواحة في محافظة الجيزة جنوب العاصمة القاهرة

حيث نقلت وكالة الأناضول عن أحد أفراد أسرته أن الوفاة جاءت إثر أزمة قلبية مفاجئة.

و عبد الله هو الابن الأصغر من أبناء الرئيس مرسي وهم: أسامة، وأحمد، والشيماء، وعمر.

و قد كان عبد الله مرسي قد قال للجزيرة مباشر إن أسرة الرئيس الراحل محمد مرسي تتلقى تهديدات من أجل الكف عن الحديث عن ظروف وفاته.

قبل أيام نقلت مواقع إلكترونية مصرية عن مصدر قضائي أن نادي القضاة سيلاحق ورثة الرئيس الراحل محمد مرسي، مطالبا إياهم بسداد غرامة قدرها مليون جنيه تعويضا للقاضي علي محمد النمر، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “إهانة القضاء”.

و كانت هناك شكوك حول ظروف استشهاد والده. و الآن تأتي وفاة الابن في ظروف تظهر انها طبيعية. و لكنها قد تخفي لعبة استخباراتية. خصوصا ما شاع عن حقن لها تأثير على عضلات القلب. مما يجعل الوفاة تتراءى و كأنها طبيعية.

رحم الله الوالد محمد مرسي و ابنه عبدالله. و انا لله وانا اليه راجعون