بعد ثبوت إصابة سجانين.. فيروس كورونا يهدد خمسة آلاف أسير فلسطيني

أعرب نادي الأسير الفلسطيني اليوم الاثنين عن مخاوفه من احتمال إصابة خمسة آلاف معتقل فلسطيني في سجون إسرائيل بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، عقب إصابة سجّانين إسرائيليين بالوباء، في حين اعتبرت منظمة حقوقية أن الاحتلال يتجاهل خطر انتشار الفيروس.

وفي بيان له، قال نادي الأسير (غير حكومي) إن هناك مخاوف كبيرة على مصير خمسة آلاف أسير في سجون الاحتلال، عقب تسجيل إصابات بكورونا في صفوف السجانين والمحققين

Read more

بيانات حرق الجثث تكشف أن عدد وفيات الصين بسبب فيروس كورونا يصل لعشرات الآلاف

تثير التقارير الواردة من منطقة ووهان في الصين حول عدد الجرار المستخدمة في حفظ رماد الموتى ومعدلات حرق الجثث الرسمية في المدينة والنظام الصحي المزدحم تكهنات بأن عدد الوفيات الحقيقي في الصين بسبب جائحة كوفيد- 19 قد يصل إلى عشرات الآلاف، على الرغم من أن الحكومة الصينية أبلغت عن 2535 حالة وفاة فقط من أكثر من 50 ألف حالة إصابة بالفيروسات التاجية.
وقد تم تحديد تفشّي فيروس كورونا لأول مرة في ووهان، التابعة لمقاطعة هوبي في ديسبمبر 2019، مما أسفر عن مقتل أكثر من 33 ألف حتى يوم الأحد، وقد أدت الأساليب العدوانية لاحتواء الفيروس في الصين إلى أبطاء الفيروس محلياً، حيث أُبلغ عن انخفاض الحالات الرسمية الجديدة في الأسابيع القليلة الماضية.

Read more

ميدل إيست آي: جيش الاحتلال الإسرائيلي يستهدف أبطال مكافحة فيروس كورونا في الضفة الغربية وغزة

يكافح الأطباء والممرضات وغيرهم من العاملين في الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم بشكل كبير جائحة كورونا، ولكن كفاح الأطباء في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة ضد الفيروس لا يشبه أي مكان أخر بسبب استمرار همجية كيان الاحتلال ضدهم، حتى في هذه الاوقات العصيبة، لدرجة تحويل عملهم النبيل إلى مهمة خطرة.

الإفلات من العقاب هو جزء من السياسة الإسرائيلية ضد القطاع الصحي الفلسطيني

البارونة هيلينا كينيدي، وهي محامية ومذيعة وعضوة في مجلس اللوردات البريطاني، سلطت الضوء على المخاطر التي يواجهها العاملون الفلسطينيون في القطاع الصحي، حيث كتبت في مقال نشره موقع “ميدل إيست آي” أن الضفة الغربية وغزة، من أخطر الأماكن في العالم للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وفقا لتحقيق أجرته الأمم المتحدة.

وأشارت كينيدي إلى أنه كان هناك ثلاثة مسعفين من بين أكثر من 200 استشهدوا خلال عامين من استخدام إسرائيل للقوة المفرطة في مسيرات العودة، وأُصيب 845 طبيباً آخر، ولم يحاسب أحد على ذلك.

Read more

اتساع إجراءات العزل عالميا.. إصابات كورونا تتجاوز 800 ألف وأميركا في الصدارة

تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد اليوم الثلاثاء 800 ألف حول العالم، بينما اتسعت رقعة إجراءات العزل التام بهدف احتواء الفيروس الذي حصد أرواح الآلاف.

وأظهرت معطيات حديثة على موقع “وورلد ميترز” الإلكتروني المتخصص في رصد ضحايا كورونا في العالم، ارتفاع الإصابات إلى 801 ألف و61 حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 166 ألفا، وأشارت أيضا إلى أن عدد الوفيات ارتفع إلى 38 ألفا و748 حول العالم.

وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية دول العالم من حيث عدد الإصابات بـ164 ألفا و359، تلتها إيطاليا بـ101 ألف و739، ثم إسبانيا بـ94 ألفا و417 حالة.

Read more

سرّع بعضها بفتوح الإسلام وسقوط الدولة الأموية وفتك أحدها بـ19 ألف عروس.. الطواعين والأوبئة في التاريخ الإسلامي

“نزل بالعمران شرقا وغربا في منتصف هذه المئة الثامنة.. الطاعون الجارف الذي تحيَّف الأمم، وذهب بأهل الجيل…، وانتقص عمران الأرض بانتقاص البشر، فخربت الأمصار، ودرست السبل والمعالم، وخلت الديار والمنازل، وضعفت الدول والقبائل…؛ وكأنما نادى لسانُ الكون في العالم بالخمول والانقباض فبادر بالإجابة…، وكأنه خَلق جديد ونشأة مستأنَفة وعالَم محدَث”!!

بالجُمل أعلاه؛ وصف المؤرخ ابن خلدون (ت 808هـ) -في ‘المقدمة‘- “الطاعون الأسود” الذي اجتاح عالم زمانه منتصف القرن الثامن الهجري (الـ14 الميلادي). وفي وضع راهن يتجه لمحاكاة تلك الجائحة التاريخية؛ أكتب لك -عزيزي القارئ- من المكان الذي صار الزعماء السياسيون يخاطبون منه جماهيرهم، وينجز فيه موظفو المؤسسات الكبرى أعمالهم، ويتلقى فيه طلاب الجامعات دروسهم: من البيت!

فالعالم محاصَر من عدوٍّ فاتك لا نعرف مخططاته، ولا كيف نواجهه لأننا لا نراه، ولا نعرف كيف سيبدو مستقبلنا بعده. كل ما نعرفه أن نلزم بيوتنا، ونحتفظ بأيدينا لأنفسنا حتى يأذن الله بانكشاف الوباء. وأمثل ما يفعله الكاتب -في هذا الوقت- أن يُطمئن قارئه بأن هذه الحال ليست سابقةَ تاريخيّة، وأن البشريّة مرّت بهذه الظروف فعانت أشدّ صنوف المعاناة، ثم زالت الغمّة وجرى نهر الحياة دفّاقا. وبرهانا على ذلك؛ سأعرض لك موجزًا عن الطواعين والأوبئة، وأحوال الناس معهما في تاريخنا الإسلامي، وكيف ساهمت في حياة أناس، وهلاك أناس، ونفع أناس.

Read more

بعد أن تعرى الاتحاد الأوروبي.. الصين تساعد الغرب!

في العام 2014 صنفت كلمة داعش الاختصار الأمني والإعلامي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام كأكثر الكلمات نطقا على سطح الكوكب وبلا شك ستصنف كلمة كورونا الأكثر نطقا وتداولا في العام الساري وربما لسنوات قادمة، فالوباء الدي قتل كتابة وبحثا وتكهنات يبدو أنه أكثر من مجرد فيروس قاتل، بل اختبار للإنسانية الهشة، التي ادعت دوما التفوق والتطور، اختبار لمفهوم التحضر واقتسام الكوكب بين بني الجنس الواحد، في بعد تام عن الانسانية التي ارتبكت هده الأيام.

Read more

الغباء أشد خطراً على البشرية من فايروس كورونا

لا يختلف اثنان على أن فايروس كورونا هو جندي من جنود الله، فقد اتفق الجميع على ذلك مسلمين ومسيحيين ويهود وحتى الملحدين أصبحوا يدعون الله ويتقربوا له خوفاً من هذا الجندي، فمنذ بدأ انتشار الفايروس تحدث الكثير من السياسيين والمنظرين بأن فايروس كورونا هو صناعة لإحدى الدول الكبرى، فتارة يقال بأنه صناعة أميركية لضرب اقتصاد الصين والحفاظ على اقتصادها من الانهيار، وتارة أخرى يقال أنه صناعة صينية لضرب اقتصاد أميركا ونجدت اقتصادهم من الانهيار، وثالثة أنه صناعة فرنسية وغيرها من الأقاويل والتكهنات التي تتردد.

لكن أياً ما كان هذا الفايروس القاتل فقد خرج عن السيطرة وأصبح وباءً انتشر بين الدول حسب منظمة الصحة العالمية ولم يعد بالإمكان على الأقل في الوقت الحالي السيطرة عليه أو القضاء عليه، فهو ينتشر كالنار في الهشيم، فتحليل العلماء والمتخصصين أنه من أسرع الفايروسات انتشاراً دون الشعور به وهنا تكمن الخطورة بحيث أنه ينتشر بين الألاف من الناس بالاحتكاك والاختلاط والملامسة. لكن السؤال الذي يطرح كيف يمكن أن ينتشر هذا الفايروس؟

Read more

ماذا يفعل المرء بالعزلة؟

والمستقبل هو ركضك بلا هوادة، سفرك عبر محطات الأمل، صورتك القادمة في الزمن. تعبك حد النصر، والحب الممزوج بخطو كل من وضعهم القدر على طريقك.

الأسبوع الماضي، تقرر أن تقرأ رواية استعصت عليك زمنًا، كلما راودتك فترة الفتوة والشباب وجدتها لا تشبهك، كيف يمكن لرواية حازت جائزة نوبل ألا تعجبك؟.. تعال، اجلس على أريكة القراءة، استرخ، بإمكانك أن تمد قدميك المتعبتين من فرط الراحة، اقرأ شيئا ضيعته كل هذه المدة، كيف تجرأت على فراق (واحد من أكبر الأعمال الأدبية أثرًا في زماننا)، كما تقول الواشنطن بوست؟ بل تركته للبيت المهجور في الكويت، مغادرًا بلا وداع إلى الأردن، عام 1991، هذا عام ينافس 2020 في عجائبه، يوغل عميقًا في دماء داحس والغبراء. يومها تحولت الكويت الحبيبة إلى ملعب، وحضرت عراق المتنبي وليلاها مريضة، ولعب العرب نهائي البطولة الدولية، ما من أحد على مقاعد الاحتياط، كلنا في المباراة المميتة، بينما أدار الغرب طاقم التحكيم، حلّلونا في الإعلام، التصقوا بثرواتنا، أخذوا منا أجمل ما فينا.

Read more

كورونا والمسؤولية الاجتماعية

على الرغم من النقاشات الكبيرة والحادة التي يتم تداولها يومياً حول تأثير فيروس كورونا على العالم والاقتصاد العالمي وما يمكن أن ينجم عنه من أزمات اجتماعية واقتصادية حادة، إلا أن هناك اغفالاً واضحاً للعلاقة بين هذا الفيروس المستجد وبين المسؤولية الاجتماعية، فلا يمكن بأي حال من الأحوال تقبّل المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية في أوقات الرخاء، واغفالها في أوقات الشدة، فالمسؤولية الاجتماعية للأفراد والمؤسسات والدول مطلوبة في كل الظروف، ومطلوبة أكثر في الظروف الصعبة، كونها تشكل ركناً أساسياً وهاماً في حياة المجتمعات، وبدونها تصبح الحياة فوضى وتشيعُ شريعة الغاب، حيثُ يأكل القويُّ الضعيفَ، وينعدم التعاون، وتغلب الأنانية والفردية.

Read more

معارض سعودي: 3 دروس من وراء استبعاد المغامسي رغم تطبيله

قال المعارض السعودي عمر عبد العزيز إن سلطات الرياض استبعدت الشيخ والداعية المعروف صالح المغامسي من الإمامة والخطابة، لتجاوزه “الدور المرسوم له بمطالبته بالعفو عن بعض المسجونين المخطئين”، رغم أن الشيخ لم “يترك موضعا قط إلا وطبل وصفق لولي العهد محمد بن سلمان”، وأضاف أن ثمة ثلاثة دروس تستفاد من استبعاد المغامسي.

وما إن انتشر في تويتر -المنصة الأكثر استخداما بالسعودية- أول أمس الأحد، خبر إقالة الشيخ المغامسي من إمامة وخطابة مسجد قباء في المدينة المنورة، حتى احتفت به حسابات عدة، وألصقت بالشيخ المُقال تُهمتَي “الأخونة” و”التصوّف”.

Read more