وفاة خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد صيام في السودان

توفي خطيب المسجد الأقصى سابقًا الشيخ محمد صيام، الجمعة، في العاصمة السودانية الخرطوم إثر إصابته بجلطة دماغية.

ونعت حركة “حماس”، في بيان لها اطلعت عليه الأناضول، الشيخ صيام.

وقالت إنه “توفي في إحدى مستشفيات جمهورية السودان”.

وأضافت الحركة أن “الشيخ صيام كان قائدا فلسطينيا كبيرا وعالما جليلا وأديبا عربيا ورمزا من رموز الشعب الفلسطيني”.

وتعود أصول الشيخ صيام إلى مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة، وقد أبعدته السلطات الإسرائيلية عام 1988 إلى السودان بعد اتهامه بكتابة بيانات حركة “حماس” والمشاركة في قيادتها.

واستقر الشيخ صيام، وهو الرئيس الأسبق للجامعة الإسلامية بغزة، في السودان حتى عام 1994، قبل أن ينتقل للعيش باليمن التي عمل فيها رئيسا لرابطة فلسطين، وممثلا لحركة “حماس”، وعميدا لمعهد الشيخ عبد الله الأحمر للدراسات والمعارف المقدسية.

وإثر اندلاع المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في اليمن، عام 2015، عاد الشيخ صيام إلى السودان حتى وافته المنية، الجمعة.

وإضافة إلى كونه داعية وخطيبا كان الشيخ صيام من أهم الشعراء الفلسطينيين، ومن أبرز دواوينه الشعرية: دعائم الحق المطبوع عام 1981، وملحمة البراعم 1982، وميلاد أمة 1987، وسقوط الرفاق 1990، وديوان الانتفاضة 1990، والاغتيال منهج الاحتلال 2004.

شاهد أيضاً

عاشوراء.. دروس في النصر والخذلان من فرعون إلى كربلاء

أدهم أبو سلمية ها هو فرعون يستكبر ويستبد، ويتمادى في الطغيان، ويستحيي النساء، ويذبح الأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *