تصعيد في المناطق المحررة قبل يومٍ من اجتماع زعماء الدول الضامنة لعملية أستانا “روسيا وتركيا وإيران”

سقط ضحايا مدنيون، اليوم الأربعاء، في تصعيد جديد من “قوات الأسد” على القرى والبلدات المحرَّرة، ضمن المنطقة المنزوعة السلاح في شمال سوريا.
وأفاد مراسل “شبكة الدرر الشامية” في ريف حماة، بأن حواجز قوات النظام المنتشرة في المنطقة استهدفت بوابل من الصواريخ والقذائف المدفعية كل من مدينتي قلعة المضيق واللطامنة وقرى الشريعة وبلدة التوينة، كما طال القصف قرى الجماسة والحرية.
وأضاف مراسلنا، أن القصف تسبب في ارتقاء امرأة وطفلة في بلدة التوينة، كما أُصيب عددٌ آخر من المدنيين في قرى الشريعة، وسط تحليق مكثّف من طيران الاستطلاع بأجواء المنطقة.

وفي ريف إدلب، ذكر مراسلنا، أن شابين اثنين ارتقيا وسقط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، جراء استهداف قوات النظامالمتمركزة في المعسكر الروسي بأكثر من 40 صاروخًا وقذيفة مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
كما قامت قوات النظام التي تتمركز في بلدة تل مرق باستهداف كلٍ من بلدات سكيك والخوين والتمانعة بريف إدلب الجنوبي.

ويأتي هذا التصعيد قبل يومٍ من اجتماع زعماء الدول الضامنة لعملية أستانا “روسيا وتركيا وإيران” في مدينة سوتشي الروسية لبحث مصير العملية السياسية في سوريا.

شاهد أيضاً

55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *