هولندا.. أويغوري يتظاهر منذ 7 أشهر للتعريف بقضية شعبه

يتظاهر المواطن الأويغوري عبد الرحيم غاني وحيدا منذ 7 أشهر في العاصمة الهولندية أمستردام، للفت الانتباه إلى انتهاكات السلطات الصينية لحقوق الإنسان في إقليم تركستان الشرقية.

حيث ان غاني يعيش في منطقة “سوست” الهولندية منذ 3 أعوام، ويعمل باحثا في أحد المختبرات الطبية بالمدينة.

و يتظاهر كل عطلة نهاية الأسبوع بميدان “دام” الشهير في أمستردام منذ 7 أشهر، لإيصال أصوات “المضطهدين” الأويغور في الصين، وجمع تواقيع على عريضة احتجاج وشكوى ضد الصين، لتقديمها إلى اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي.

حيث تمكن من جمع أكثر من 4 آلاف توقيع حتى الآن، بالإضافة إلى كتابة جمل “الحرية لتركستان الشرقية”، و”أغلقوا معسكرات الاحتجاز” بـ 55 لغة على قطعة قماش بيضاء.

ولفت إلى أن الصين تحتجز ما يقارب 3 ملايين شخص في معسكرات احتجاز دون أحكام قضائية.
من جانب اخر بدات تتزايد ردود فعل دولية تجاه الصين حيث أوضحت لجنة القضاء على التمييز العنصري التابعة للأمم المتحدة، خلال اجتماعها في مدينة جنيف السويسرية، أن السلطات الصينية قامت باحتجاز أفراد من سكان منطقة شينجيانغ في معسكرات احتجاز دون أحكام قضائية، مشيرة أن الصين تسميها “معكسرات إعادة التثقيف السياسي”.

بدورها، قالت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الدولية في تقرير لها مؤخرا، إن السلطات الصينية تعتقل الكثير من الأشخاص من منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم تحت اسم “التدبير الوقائي”، بزعم أنهم “خطيرون سياسيا” دون أحكام قضائية.

من جانبه، اعتبر الاتحاد الأوروبي في اجتماع متعلق بحقوق الإنسان، أن ما تسميه الصين “معسكرات إعادة التثقيف السياسي” في منطقة شينجيانغ هو “مصدر قلق”.

ومنذ 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية الذي يعد موطن أقلية “الأويغور” التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

شاهد أيضاً

55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *