عودة الهدوء إلى قبة الصخرة

المصدر: وكالة الأناضول

قال الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن الوضع في قبة الصخرة المشرفة عاد إلى ما كان عليه من هدوء.

وأضاف الخطيب، في تصريح للأناضول: “حاولت الشرطة الإسرائيلية في ساعات الصباح أن تدخل شرطيا يضع قبعة يهودية على رأسه، وبطبيعة الحال اعترض الحراس على هذا الأسلوب غير المقبول لدينا في دائرة الأوقاف، وعندما أصرت الشرطة تم إغلاق باب قبة الصخرة”.

وتابع: “للأسف استدعت الشرطة الإسرائيلية، القوات الخاصة والكثير من العناصر وحاصرت قبة الصخرة وتم اعتقال الناس في الداخل ومنعهم من الصلاة، وأكدنا للشرطة الإسرائيلية أن هذا تعسفا واعتداء على حق المسلمين في المسجد الأقصى”.

وتابع الخطيب: “في نهاية الأمر تم الاتفاق على دخول علماء الدين المسلمين إلى قبة الصخرة وبعدها يدخل أحد ضباط الشرطة الإسرائيلية بوجود العلماء وقد انتهى الأمر”.

وأشار الشيخ إلى أن “المصلين دخلوا إلى قبة الصخرة وتم أداء الصلاة وعاد الأمر إلى ما كان عليه”.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، مساء الإثنين، 5 فلسطينيين إثر خروجهم من المسجد الأقصى في مدينة القدس، بينهم 3 حراس.

شاهد أيضاً

عاشوراء.. دروس في النصر والخذلان من فرعون إلى كربلاء

أدهم أبو سلمية ها هو فرعون يستكبر ويستبد، ويتمادى في الطغيان، ويستحيي النساء، ويذبح الأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *