علماء يكشفون “وهم الموناليزا التاريخي”

كشف باحثون حقيقة ظاهرة “تأثير الموناليزا”، والتي تزعم أن عيني الموناليزا في اللوحة التي رسمها ليوناردو دافنشي، تتبعان من يشاهدهما أينما توجهوا.
وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء، أن باحثين من جامعة “بيليفيلد” الألمانية، أجروا دراسة لاكتشاف وفهم السبب وراء ظاهرة “تأثير الموناليزا” المرتبطة باللوحة الشهيرة.

وتوصل الباحثون إلى عدم صحة هذه الظاهرة، إذ توصلوا إلى أن عيني الشخصية لا تنظر لمن يشاهدها من جميع الزوايا، كما كان يعتقد غالب الناس.

وقال مؤلفو الدراسة، إن الموناليزا تنظر إلى جانبها الأيسر بمسافة 35.5 سنتيمترا داخل الفضاء المصور، أي ما يعادل 15.4 درجة للجانب الأيمن للمشاهد في المساحة الحقيقية.

وتأكيدا على صحة الدراسة، فإنه حين طلب من الباحثين الابتعاد بـ66 سنتيمترا عن اللوحة، وجدوا أن عيني الموناليزا لم تعد “تتربص بهم”.

وأشار الدكتور جيرنوت هورسمان، من الجامعة الألمانية إلى أنه “لو كان تأثير الموناليزا صحيحا لتبعت عينا الشخصية الأفراد الذين يشاهدونها أينما حلوا، لكن نتائجنا وجدت العكس”.

وتابع “حين تشاهد اللوحة من الجانب بزاوية 5 درجات تشعر كأن العينان تنظران إليك.. لكن مع زيادة الزاوية ستتغير النظرة”.

شاهد أيضاً

55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *