السعودية تطلق سراح محام حقوقي بارز بعد توقيف 7 أشهر (ناشطون)

الأناضول

أطلقت الرياض، سراح، إبراهيم المديميغ، المحامي السعودي، البارز في مجال حقوق الإنسان بعد نحو 7 شهور من توقيفه، بحسب ناشطين.

وجاء إطلاق سراح المديميغ بعد “تدهور شديد في صحته”، وفق حساب “معتقلي الرأي” على تويتر، وهي مجموعة سعودية تعرف نفسها بأنها تتابع أوضاع “المعتقلين السياسيين” في السعودية.

وقالت الصفحة إن “السلطات السعودية تفرج عن المستشار إبراهيم المديميغ إثر تدهور شديد في صحته، بعد 7 أشهر من اعتقاله تعسفيا واتهامه عبر وسائل الإعلام بالخيانة”.

وتحت هاشتاغ (وسم)”#إبراهيم_المديميغ”، رحب مغردون سعوديون على موقع “تويتر” بقرار إطلاق السراح.

فيما لم تعقب السلطات السعودية على الواقعة .

وفي مايو/ أيار الماضي، أوقفت السعودية عدة ناشطين بينهم المديميغ وهو في الثمانينيات من العمر، ووجهت لهم تهم “العمالة” لصالح جهات أجنبية وتبني أجندة من شأنها التأثير على أمن وسلامة المملكة.

وعادة لا تذكر المملكة أعداد الموقوفين لديها، وتربط أي توقيفات بتطبيق القانون .

ويأتي إطلاق المديميغ وسط انتقادات شديدة تطال السعودية عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

شاهد أيضاً

عاشوراء.. دروس في النصر والخذلان من فرعون إلى كربلاء

أدهم أبو سلمية ها هو فرعون يستكبر ويستبد، ويتمادى في الطغيان، ويستحيي النساء، ويذبح الأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *