اختبارات سرية في الجيش الأمريكي على سلاح يتحكم في دماغ ومزاج الأشخاص

كشفت تقارير عن اختبارات سرية يجريها الجيش الأمريكي مؤخرا، والتي فضحت عن تطويره سلاح غير تقليدي.

ونشر موقع “فيوتشريزم” العلمي المتخصص تقريرا، يشير فيه إلى أن الجيش الأمريكي يعمل على مشروعين سريين يمكنهما التحكم أو تغيير المزاج الخاص بأي شخص، علاوة على التحكم بدماغ أي شخص.

وأشار الموقع العلمي إلى أن فريقين بحثيين، تحت إشراف من الجيش الأمريكي، يجريان تجارب أولية لعمليات زرع دماغ، تستخدم خوارزميات متخصصة، تمكنها من التحكم بمزاج وأفكار العديدين.

وتستخدم تلك الأبحاث النبضات الكهربائية، ويمكن أن توفر وسيلة جديدة لعلاج العديد من الأمراض العقلية، وأبرزها مرض “باركنسون” أو “الشلل الرعاش”، أو حالات الاكتئاب المزمن.

ولكن يمكن أيضا من خلال تلك الأبحاث التحكم في مزاج الأشخاص وعواطفهم وأحاسيسهم، ما يوقعه، بحسب الموقع، في أزمة أخلاقية كبيرة.

شاهد أيضاً

55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *