من خارج البلاد… ماكرون يوجه دعوة مهمة لمتظاهري “السترات الصفراء”

المصدر: Europe 1″ الفرنسي

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، دعوة مهمة، مساء اليوم الجمعة، إلى متظاهري “السترات الصفراء”.
ودعا ماكرون، خلال مؤتمر صحفي من العاصمة البلجيكية بروكسل، بعد انتهاء جلسة المجلس الأوروبي، حركة السترات الصفراء للعودة للهدوء والنظام والاعتماد على الانتخابات المقبلة للتعبير عن رأيهم بدل اللجوء للشارع و”احتلال الساحات العامة”، بحسب موقع “Europe 1” الفرنسي.
وقال ماكرون: “لا أعتقد أن ديمقراطيتنا تستطيع تحمّل حوار يعتمد على مبدأ العنف واحتلال الأماكن العامة”، داعيا المتظاهرين “للعودة للهدوء والنظام”،.
واعتبر ماكرون بأنه ومن خلال الإجراءات التي اتخذها “رد على غضب السترات الصفراء” عبر قرارات متعلقة بالقدرة الشرائية وبتفعيل الحوار على مستوى المناطق.
وتابع ماكرون قائلا إن “المنطق والمصلحة العامة يجب أن تدفع الجميع للحوار”.
وختم قائلا: “إذا اعتبر الفرنسيون أن نظرتهم لفرنسا غير ممثلة كما يجب، فعندها يجب أن يترجموا إرادتهم خلال الانتخابات الأوروبية والبلدية المقبلة. بلدنا اليوم يحتاج للهدوء والنظام”.
هذا ومن المتوقع أن تنظم حركة “السترات الصفراء”، غدا السبت، مظاهرات في جميع أنحاء البلاد للأسبوع الخامس على التوالي وسط دعوات السلطة للتهدئة وعدم اللجوء للشارع.
وتأتي دعوة ماكورن بعدما وجهت الحكومة الفرنسية، يوم الخميس 13 ديسمبر/ كانون الأول، دعوة إلى محتجي “السترات الصفراء” قبيل مظاهرات السبت المقبل.
ودعا الناطق باسم الحكومة الفرنسية، بنجامين غريفو، من خلال موقع “سينيوز، السترات الصفراء إلى الامتناع عن التظاهر، السبت، بينما طلب منهم رئيس الجمعية الوطنية ووزير الانتقال البيئي وقف حركتهم بالكامل، وذلك وفقا لـ”فرانس 24”.
وقال غريفو: “متوجها إلى المحتجين، إنه بعدما تمكنت “السترات الصفراء” من “التعبير عن غضبهم الذي سمعته الحكومة، ما نطلبه منكم بمسؤولية هو التعقل السبت وعدم الذهاب للتظاهر”.
وأضاف: “في هذه المرحلة، لم نقرر حظر التظاهرات التي تجري السبت” في جميع أنحاء فرنسا، لكن “ليس من الحكمة التظاهر” نظرا للاعتداء الذي حدث في ستراسبورغ، الثلاثاء الماضي.

شاهد أيضاً

عاشوراء.. دروس في النصر والخذلان من فرعون إلى كربلاء

أدهم أبو سلمية ها هو فرعون يستكبر ويستبد، ويتمادى في الطغيان، ويستحيي النساء، ويذبح الأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *