في اول ايام العيد نظام بشار يستهدف المقابر و الأطفال

استهدفت قوات نظام الأسد بصاروخ موجه مقبرة في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لمحافظة حماه.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد شخصين اثنين على الأقل وإصابة آخرين بجراح.

وجرت عملية الاستهداف صباح اليوم أثناء زيارة المواطنين إلى مقبرة اللطامنة في أول أيام عيد الفطر.

وردت الفصائل المقاتلة بالقذائف الصاروخية على أماكن في قرية الصفصافية وبلدة محردة ومنطقة محطة محردة الحرارية الخاضعة لسيطرة قوات النظام في الريف الغربي والشمالي الغربي، دون معلومات إلى الآن عن تسببها بخسائر بشرية.

وفي الجنوب السوري صعدت قوات الأسد استهدافها ما أسفر عن استشهاد 5 مواطنين في أول أيام عيد الفطر بريف درعا.

ولا تزال أعداد الشهداء مرتفعة بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، نتيجة القصف الذي تعرضت له بلدتي الحارة وكفر شمس، من ضمنهم طفلان اثنان بحسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان

شاهد أيضاً

55 شهيدا وإصابة 4 جنود إسرائيليين بمعارك في قطاع غزة

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الـ24 ساعة الأخيرة 3 مجازر، راح ضحيتها 55 شهيدا ونحو 123 مصابا، مما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 38 ألفا و153 شهيدا، و87 ألفا و828 مصابا