اوميكرون:

متحور الأوميكرون قد يكون المنقذ للبشرية من فيروس الكورونا الذي اجتاح العالم وهو بمثابة تطعيم ومناعة قطيع طبيعية.
هذا المتحور هو نتيجة طفرات جينية حدثت في فيروس كورونا ويحتوي على ٥٠ طفرة منها ٣٦ طفرة موجودة في البروتين الرئيسي او ما يعرف ب S أو spike protein مما جعله قادرا على الانتشار بصورة سريعة وفي النهاية سوف يدخل كل بيت وسوف يصاب به الجميع تقريبا وهذا ما نشهده في هذه الأيام وبهذا يكون عبارة عن مناعة قطيع طبيعية.

وما يميزه أيضا انه لا يصيب الجهاز التنفسي او الرئة وإنما الأنف والحنجرة وأعراضه تشبه الانفلونزا الموسمية وتتفاوت من شخص إلى آخر وقد يشعر بها البعض او تمر مرور الكرام عند البعض الآخر وهذا بمثابة تطعيم طبيعي أيضا.

الأوميكرون يصيب الأشخاص المطعمين ومنهم من تلقى ثلاثة جرعات ومن الدراسات الأولية فعالية الجرعة الرابعة من التطعيم هي جزئية ولا تمنع الإصابة ولن أدخل في شرح تفاصيل ردة الفعل المناعية تجاه جرعات متعددة من التطعيم لان النتيجة قد تكون سلبية احيانا وقد تؤدي إلى حدوث ما يعرف ب tolerance او عدم استجابة جهاز المناعة لمؤثرات او فيروسات أخرى او حدوث أمراض مناعة ذاتية يطول الحديث عنها.

اعتقد انها بداية النهاية لفيروس الكورونا الذي اجتاح العالم وادى إلى خسائر كبيرة في مختلف نواحي الحياة وتحوله إلى انفلونزا موسمية قد يبشر بزواله وانتهائه ولعل شهر آذار القادم يكون النهاية لهذا الوباء .

د. أديب ناصر الدين
اختصاص أمراض المناعة السريرية والحساسية