واشنطن بوست” تكشف مفاجأة مدوية: “ترامب” أعطى أمرًا باغتيال بشار الأسد

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عن مفاجأة مدوية تمثلت في إعطاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمرًا باغتيال رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ونشرت الصحيفة معلومات من كتاب للصحافي، بوب وودوارد، والذي يحمل عنوان “الخوف: ترامب في البيت الأبيض”، تفيد بأن “ترامب” قرَّر اغتيال “الأسد” عقب الهجوم الكيماوي الذي استهدف إدلب، في أبريل/نيسان العام 2017.

وأضافت: “(ترامب) عشية الهجوم الكيماوي الذي استهدف خان شيخون في إدلب، موقعًا عشرات القتلى، بوزير الدفاع جيمس ماتيس، وقال له: فلنقتله، فلنقتل الكثيرين منهم”، في إشارة إلى قوات النظام السوري المتورطين في الهجوم

فما كان من “ماتيس” -بحسب “وودوارد” إلا أن رد بأنه سيبدأ بالعمل على الموضوع، وبعد أن أقفل “ماتيس” الهاتف، قال لأحد مساعديه: “لن نفعل شيئًا من هذا، بل سنكون أكثر روية وحذرًا”.

وأشار “وودوارد” إلى أن الفريق الأمني القومي عمد إلى وضع سيناريوهات مدروسة للضربة التي أمر بها لاحقًا “ترامب” واستهدفت مواقع عسكرية للنظام.