لماذا لا يستجيب الله دعائي

لماذا ربنا ممكن لا يستجيب للدعاء؟ أخلصت قلبي له سبحانه وصدقته وتحريت كل وقت للإجابة وأخذت بالأسباب ونذرت وأشهدته أني سوف أفعل كذا وكذا إذا تم لي الأمر والله فعلت كل ما في وسعي فعلا ! وعدلت صلاتي فأصبحت اصلي في الوقت وفي المسجد فلماذا ربنا لا يستجيب ؟ أم أن الأمر مجرد قدر مكتوب لا يتغير ؟

ج / لماذا لم يستجب الله دعاء أيوب وهو نبي مرسل إلا بعد 18 عاما.

لماذا ذُبِح يحيى ونشر بالمنشار زكريا وهما نبيان كريمان؟

الحقيقة أن النظر إلى أن طاعة الله معناها الراحة في الدنيا والعافية في البدن هو مفهوم خاطئ، وقد كان الأنبياء أشد الناس بلاءا رغم أن الوحي يتنزل عليهم.

وكي يزول الإشكال:

1- العبودية لله تشمل أن نكون عبادا له في السراء والضراء.

2- لو كان الطاعة معناها العافية لآمن كل الناس طمعا في الأجر الدنيوي العاجل، لكن الإيمان أول ملامحه: الإيمان بالغيب، والغيب يشمل الثواب الذي نربحه إن أطعناه، ويشمل العقوبة التي نستحقها إن عصيناه.

3- ربما كان الخير في الشر والشر في الخير، وكل العظماء قاسوا في مراحل حياتهم، فصقلتهم المحن والشدائد، فخرجوا منها أقوى وأشد عزيمة.

4- كان الشيخ الشعراوي يقول:

‘لا تعبدوه ليعطي بل اعبدوه ليرضى , فإذا رضى أدهشكم بعطائه’

5- كلما ازددنا قربا من الله، زاد اقتناعنا وإيماننا بحسن اختياره، فرضينا بما نزل بنا لأننا نؤمن أنه لا يقضي لنا إلا الخير، والخير نناله في الدنيا مؤخرا، أو في الآخرة ثوابا مؤجَّلا .