كيف تواجه المواقف الصعبة؟

هناك أوقات نشعر فيها أنها النهاية ، ثم نكتشف أنها البداية. وهناك أبوابا نشعر أنها مغلقة ثم نكتشف أنها المدخل الحقيقي. عندما لا تعرف ماذا تفعل يبدأ عملك الحقيقي، وعندما لا تعرف أي طريق تسلك تبدأ رحلتك الحقيقية
لو لا تحدياتي لما تعلمت، و لولا تعاستي لما سعدت ، و لولا آلامي لما ارتحت.
لو لا مرضي لما شفيت ، لو لا فقري لما اغتنيت ،
لو لا ضياعي لما وجدت ، لو لا فشلي لما نجحت ،
ولو لا إدراكي لما أصبحت.

لم يقل أحد أن الحياة سهلة أو ستصبح سهلة ، وإنما العكس فهي تصبح أصعب كلما تقدمنا فيها خطوات للأمام. نعم إلقاء اللوم على الأخرين يكون غاية في السهولة ولكن ذلك لا يعني أنك معفي من اللوم أيضا.

دعني أقول لك أمرا ، نعم الأشخاص المقربون منك سيقومون بأذيتك ، وبعض العلاقات ستسبب لك ألاما مبرحة ، وبعض المواقف ستتركك ضعيفًا عن ذي قبل ولكن في نهاية اليوم الطريقة التي تختار التعامل بها مع كل هذا هي التي ستجعلك قادرًا على تخطي كل تلك الصعاب.

هنا ستتعرف على طرق التغلب على صعوبات الحياة والوقوف على قدميك :

1⃣ لا تخجل من أخطائك :

أحيانا نلجأ لتوجيه الاتهامات للغير عندما نشعر بالخجل من أخطائنا ، ولذلك لابد من التوقف عن فعل ذلك وتقبل أخطائنا وتقبل أن الأخطاء هي جزء من الحياة وبدونها فلن نكتسب الخبرة.

وأنا أعلم أن الأخطاء تختلف ، بعضها صغير مثل سرقة سيجارة من والديك وبعضها كبير مثل أن تصبح مدمنا على المخدرات.

بغض النظر عن حجم ونوع الخطأ ، فإنك بحاجة إلى قبول ذلك والمضي قدما. إذا كنت محتجزًا في منطقة العار ، لن تتعلم أبدا ولن تستطيع المضي قدمًا بحياتك.

2⃣ أحِبّ نفسك :

تحتاج أن تحب نفسك أكثر من ذلك ، عليك أن تعرف أنك تستحق الأفضل وتحتاج إلى منح نفسك ذلك الحب. لابد وأن تكافح من أجل حقك في هذه الحياة وعدم السماح لأي شخص بسرقته منك.

3⃣ لا تشعر بالندم :

✅ الندم هو شعور صحي ، فهذا يعني أنك بشر وأن لديك مشاعر وأنت تقر حقيقة أنك فعلت شيئا خطأ.

ومع ذلك ، فإن الشخص الذي يمضي معظم وقته محاصر داخل فقاعة الندم لن يتعلم الدرس ، وسيقوم دائما بإلقاء اللوم على شخص ما أو شيء ما.

الندم هو شعور للتذكرة فقط ، لا لبناء حياتك كلها حوله ، قم باعتناقه ، تعلم منه ثم أتركه لكي تستطيع المضي قدما بحياتك والأهم من ذلك هو أن تقطع وعدًا مع نفسك بعدم الرجوع له ثانية.

4⃣ تقبل لحظات الضعف :

نعم سوف تفشل كثيرًا ، ونعم ستقوم بارتكاب نفس الخطأ عشرات المرات ، ولكن لا يهم كم مره أخطأت لأن الذي يهم هو أن تقوم بعد كل وقعه أقوى من ذي قبل ، وتحاول مجددا حتى تجد أفضل طريقة لتفادي الوقوع في نفس الخطأ. يجب أنت تكون أنت من يشجع نفسك.

5⃣ اللجوء لمساعدة الغير :

نحن كائنات اجتماعية بطبعها وكل شخص يحتاج لمن يقف بجانبه ، شخص للتشاور معه وشخص ما ليكون موجودًا عندما تشتد الأوقات عليك. قم بالاستماع إلى الناس من حولك ، وتعلم من أخطائهم وحاول تلافيها في المستقبل بقدر ما تستطيع.

6⃣ لا تبكي على اللبن المسكوب :

ما حدث قد حدث ، فلابد وأن تتقبل ذلك وتقبل أنك لا يمكن أن تقوم بتغيير كل شيء وكل شخص، لذلك قم بتغيير ما تستطيع تغييره وتغافل عن ما يقع خارج نطاق سيطرتك حيث لن يجدي نفعًا لك بل سيتسبب بإضاعة جهدك ووقتك.

7⃣ ثق في قدراتك :

لن يضعك الله في موقف ما لم يكن واثقًا تمام الثقة أنك قادر على إخراج نفسك منه ، ولذلك لابد وأن تؤمن أن أيا كان الموقف الصعب الذي وجدت نفسك فيه ، فأنت قادر على إخراج نفسك منه.

8⃣ قَدِّر الحياة :

الحياة لا تقصد أذيتك ولكن طريقة اختيارك أنت للتعامل معها هي التي ترتد دائما في وجهك ، لابد وأن تقدر ما تجلبه الحياة لك ، جيدا كان أو لا ، وأعلم أنها لن تتوقف عن جلب أشياء طوال الوقت ، لذلك قم بالتعامل معها ومواجهتها وإياك والهرب لأنها ستلحق بك.

✅ إن مواجهة الحياة أكثر متعة بكثير من الهرب منها لأن كما ذكرت فهي ستلحق بك. لذلك عليك أن تواجه مخاوفك ، والتعامل معها وصدقني أنت الفائز.

كل ما عليك فعله هو النظر للصورة الأكبر لأي موقف تواجهه وسوف تعلم أن المواجهة هي أمر محتوم ولذلك واجهه الآن ولا تهرب. والأهم من كل ذلك هو أن تؤمن بقدرتك على تخطي الصعاب بدلا من الاستسلام لها.