عائلة روتشيلد أو العائلة التي تحكم العالم

الجميع يقبل أيدي البابا ما عدا افراد هذه العائلة البابا يقبل اياديهم ! (ROTHSCHILD) او (روثتشايلد).

تمتلك من المال (500.000.000.000.000$) أو (٥٠٠) تريليون دولار… و تمتلك اغلب الابناك المركزية الوطنية لدول العالم.

هي عائلة من أصول يهودية ألمانية تملك (البنك الدولي) بالوراثة أباً عن جد. اليوم تخفض سعر الذهب…وغداً ترفعه بضغطة زر.

رمز عائلة روتشيلد

البنك الدولي هو الآمر الناهي للبنوك المركزية (بالعالم)و الذي هو حق موروث لهذه العائلة.

يلقبونها المصرفيون (موني ماستر) أو ( أنبياء المال والسندات). سعادتهم الحروب… و يخافون من السلام !

يعيشون بجزيرة مجهولة… كثير من الباحثين حاولوا الوصول لرأس الهرم لكن بالنهاية… الطريق مسدود…!

أقرب رئيس أمريكي لهم هو بوش الأب… و أكثر دولة تزعجهم (الصين). يملكون البنوك (المال) الـ (CNN) وفوقهم هوليود لأن الشاشة لهم.

يملكون شركات الأدوية وثلث الماء العذب بالكرة الأرضية برقم ثابت وليس نسبة. لأنهم على يقين أن المياه بإنخفاض وتبخر مستمر.

هم قادة الماسونية (illuminati) أو (المتنورين) والذين يتوسطون بين رؤساء الدول العظمى لإمتلاكهم (ورقة الدولار).

هم من ربطوا سعر البرميل (نفط) بالدولار
وهم من يزودون وثائق (ويكيليكس).

لا يظهرون على الأعلام. يلقبونهم الأمريكان بعائلة الغموض لأنهم فعلاً سر مصدر تدفق الأموال بالعالم.

كان “إدموند روتشيلد” (1845-1934 م) -رئيس الفرع الفرنسي- من أكبر الممولين للهجرة اليهودية إلى فلسطين، فقام بتمويلها وحمايتها سواء سياسياً أو عسكرياً، ثم تولى حفيده -ويسمى على اسمه “إدموند روتشيلد” (من مواليد 1926 م)- رئاسة لجنة التضامن مع إسرائيل عام 1967 م، وقدّم استثمارات ضخمة لإسرائيل خلال فترة الخمسينيات والستينيات.