صباح الحمد …

‏كان الرسول الله ﷺ يستقبل نعمةالصباح بالحمد والثناء‏الحمدُ لله الذي رد إليّ روحي ‏وعافاني في جسدي. لا اله الا انت سبحانك أني كنت من الظالمين.

عندما تيأس من كُلِّ شيء وتتعلَّقُ بالله وحده بصدق وتدعوه بيقين : فإنَّ الفرَج والتيسير يأتيك مِنْ حيث لا تحتسب ..

‏أَسْأَل الْلَّه تَعَالَى أَن تَدوم الْسَّكِينَة فِي قَلوبكم وَالابْتِسَامَة عَلَى وَجْوهِكم وَالْصَحِة فِي ابدانكم وَالتوفيق فِي حَياتِكم .
ف‏سبحانَ من فلقَ الصباحَ منيرا وكســا البرايا من سناهُ حريرا فتألَّقَ الكونُ الفسيحُ مُسـبّحاً رباً حكــــيماً مُنعـماً وقـــديـرا.

‏” مَنْ ضاقت عليه الأسباب وضاقت عليه نفسُهُ وظنَّ أن لا ملجأ مِنَ الله إلاَّ إليه : لا يتخلَّفُ عنه الفَرَج والتيسير البتَّة “.

أبعد الله عنكم مواجع الدنيا ورزقكم السعادة من سابع سماء.
اللهم أرزقنا في هذا اليوم..
ببشائر خيـرك
وأمددنا بوافر جـودك
وأجعل لنا فى هذا اليوم
رزقاً وسعـادةً و عافــية…

صبـاح الخير و التيسير