دعوات لإغلاق حسابات جنسية للأطفال يديرها سعوديون على تويتر

طالب معارض سعودي معروف بإغلاق حسابات جنسية “مسيئة” للأطفال يديرها سعوديون على موقع تويتر، مشيرا إلى أنها تسيء إلى صورة المملكة في العالم.

وفي فيديو بثه على حسابه وتم تداوله بشكل واسع على تويتر، قال الناشط عمر عبد العزيز، مؤسس “جيش النحل الإلكتروني”: “وجدنا أن هناك حسابات تروج لـ”دعارة الأطفال” وتبيع مقاطع فيديو لأطفال أغلبهم من السعودية، العجيب أن نفس هذه الحسابات هي التي ترفع نسبة الترند (الوسم الأكثر تفاعلا) في السعودية”.

وتابع مخاطبا السعوديين “هل يرضيكم أيها الشعب السعودي الكريم، أن يكون هاشتاغ “موجب مكة” و”سالب الرياض” (حسابات ذات دلالات جنسية) الترند الأول في السعودية؟ من المسؤول عن هذه الحسابات التي ترفع الترند؟ هذا يعكس – للأسف – صورة سيئة عن السعودية. علمت من أحد الشباب العاملين في النحل الإلكتروني، محاولة بعض الأشخاص بيع مقاطع جنسية مسيئة لأطفال سعوديين على توتير! لا بد من إطلاق حملة كبيرة لحماية هؤلاء الأطفال وإغلاق هذه الحسابات”.

وعمر عبد العزيز هو أحد الأصدقاء المقربين من الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي، الذي تم اغتيال في قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية. وقبل اغتياله بأيام اتفق خاشقجي مع عبد العزيز على تأسيس “جيش النحل الإلكتروني” لمواجهة “الذباب لإلكتروني” الذي أطلقته السلطات السعودية لتشويه سمعة خاشقجي والمعارضين السعوديين في الخارج.

وكتب خاشقجي نشر على حسابه في موقع تويتر تدوينة غامضة في سبتمبر/ أيلول الماضي، قال فيها: “ماذا تعرف عن النحل الذي يعشق وطنه، ويذود عنه صدقاً وحقاً”. وأوضح عمر عبد العزيز لاحقا أن جمال خاشقجي وافق على فكرة “النحل الإلكتروني” بسبب تزايد المضايقات التي يتعرض لها من قبل السلطات السعودية، التي قامت أيضا باعتقال بعض أفراد عائلة عمر.