دراسة تزف خبراً ساراً للمصابين بمتحور أوميكرون صحة

وجدت دراسة جديدة أن المرضى الذين يعانون من أوميكرون قد يكونون أكثر قدرة على مواجهة متغير دلتا. والمتحورات الكورونية الأخرى.

أشارت الدراسة التي أجراها علماء من جنوب إفريقيا إلى أنه من الممكن أن يكون الأشخاص الذين تعافوا من اوميكرون أكثر قدرة من غيرهم على تجنب الإصابات اللاحقة بمتغير دلتا الأقوى من متحورات كورونا.

محتوى ذو صلة
خبير يتنبأ بموعد انتهاء قيود فيروس كورونا وعودة الحياة إلى طبيعتها…

وقال أليكس سيغال عالم الفيروسات في معهد أبحاث الصحة الإفريقية بديربان. جنوب إفريقيا، مسؤول الدراسة: “من المرجح أن يقضي اوميكرون على متحور دلتا، وهذا قد يكون أمرًا جيدًا، لأننا نبحث حاليا عن شيء يمكننا التعايش معه بسهولة أكبر. أي متحور يعطل أعمالنا وحياتنا بدرجة أقل من المتغيرات السابقة”.

أجرى سيغال وزملاؤه التجربة على 13 مريضًا فقط مصابين بأوميكرون، تبين أن دم المرضى يحتوي على مستوى عالٍ من الأجسام المضادة القوية ضد اوميكرون. وتلك الأجسام المضادة أثبتت فعاليتها أيضا ضد دلتا.