خالد مشعل: مارتكبه ترامب “حماقة”، وسيتحمل عواقب قراره

قال خالد مشعل، الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة “حماس”، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يصر على تفجير صراع ديني في المنطقة، وسيكتشف أنه ارتكب هذه “الحماقة”، وسيتحمل عواقب قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وشدد مشعل، في لقاء متلفز عبر قناة “الجزيرة” القطرية مساء الجمعة، على أن ما جرى اليوم في “جمعة الغضب” خطوة مهمة ومبشرة،” ولن تكون هذه الهبة الشعبية عابرة كما يظن الكثيرون، وستستمر لإجبار الإدارة الأمريكية على إلغاء القرار بشأن القدس”.

وأضاف مشعل: “مطلوب فلسطينيا تعزيز الصف الوطني الداخلي، وإنجاز المصالحة الفلسطينية، وحل مشاكل قطاع غزة والضفة الغربية، وترتيب البيت الفلسطيني ومؤسساته على قاعدة الشراكة”.

وشدد على أنه “لا يحق لأي عربي التضحية بفلسطين، من أجل صراعات وأجندات في المنطقة، وعلى العرب ألا يقبلوا بأقل من التراجع عن قرار أمريكا بشأن القدس”.

ودعا مشعل القيادة الفلسطينية إلى “تمرير الخطوة الأمريكية، وعدم اللقاء مع القيادة الأمريكية، ووقف التنسيق الأمني وإطلاق العنان للشعب الفلسطيني أن ينتفض”.

وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية، قال مشعل إن “إعلان ترامب هيأ البيئة الخصبة لسير المصالحة بشكل أفضل عن السابق، فهناك إمكانية أن تمضي المصالحة لحشد الطاقة الفلسطينية وإدارة الصراع والقرار السياسي على الأرض، والتفاهم مع المحيط العربي والإسلامي”.