خاطرة السعادة…

عندما تتذوق الصعوبات في حياتك.
سيصبح عقلك أكبر من عمرك بكثير.
فكل أذى هو مستوى جديد من النضج .
ومن لا يتألم لايتعلم

‏عندما تيأس من كُلِّ شيء وتتعلَّقُ بالله وحده بصدق وتدعوه بيقين : فإنَّ الفرَج والتيسير يأتيك مِنْ حيث لا تحتسب ..
‏” مَنْ ضاقت عليه الأسباب وضاقت عليه نفسُهُ وظنَّ أن لا ملجأ مِنَ الله إلاَّ إليه : لا يتخلَّفُ عنه الفَرَج والتيسير البتَّة “.

و إعلم أن السعاده أيها الباحث عنها هي بإخراج الدنيا من قلبك…
فإذا أخرجتها لم تعد تحمل همها فيحصل لك بذلك السلام الداخلي والاطمئنان الذي هو اساس السعاده…
اسأل الله العظيم أن نكون من الآمنين المطمئنين اللذين لاخوف عليهم ولاهم يحزنون.