حلول فعالة ومجربة لكيفية تنمية ذكاء طفلك

لكن ما هو الذكاء أولا؟

● يعتبر الذكاء قدرة الشخص على التكيف عقليا مع مشكلات الحياة و مستجداتها اليومية و قدرة التفكير و إدراك العلاقات و كذلك التفكير المنطقي و السلوك الهادف الذي يؤثر فعليا في البيئة المحيطة و كلها قدرات مختلفة من الأفضل التمكن منها لنتحدث عن ذكاء جيد او ممتاز. و من هنا سنطرح او نستعرض بعض الأفكار و الحلول و التي من شأنها مساعدتك أيتها الأم في تطوير ذكاء طفلك.

☆》1) الرضاعةالطبيعية:

لا شك في كون الرضاعة الطبيعية مهمة لصحة طفلك بدرجة لا تتصور و ما مهم فيها انه أثبتت العديد من الدراسات على ضرورتها لتنمية الدماغ و صحته أكثر منها الرضاعة الصناعية فهي توفر لطفلك فيتامينات و مناعة لا حصر لها للجسم اذ ان الأطفال الذين استفادوا من الرضاعة الطبيعية أكثر صحة من الأطفال الذين اعتمدت لهم الرضاعة الصناعية.

2) التغدية السليمة:

ان الغداء المتوازن يلعب دورا مهما في تنمية ذكاء طفلك بنفس أهميته في الحفاظ على صحته الجسمية اذ انه يمد الجسم بكل الفيتامينات التي يحتاجها اذ ان التنوع الغداءي للطفل بشكل مستمر يؤثر لا محالة عليه بشكل إيجابي حيث يجب أن تعودي طفلك سيدتي على على استبدال السكريات و الدهنيات اذ كان يتناولها بشكل كبير بالخضروات و الفواكه و الحبوب الكاملة و الحليب و مشتقاته بشكل مستمر .

3) وجبتي الفطور و الغداء:

حاولي سيدتي ان تعودي طفلك على الاكل الصحي صباحا و في وجبة الغداء اذ تعتبر الوجبتين مهمتين بالنسبة للكبار و الصغار على حد سواء و هنا حاولي أيتها الأم ان تحضري لطفلك اطباق مميزة فيها ألوان واغدية متنوعة حيث من الأفضل أن تتوفر وجبة الإفطار على فاكهة و خبز و حليب أو مشتقاته و زيت زيتون لما له من دور كبير في تنشيط خلايا ADN كما يجب أن تتوفر وجبة الغداء على خضروات فواكه ولحم….

4) الرياضة:

ان ممارسة الرياضة او التمتع بلياقة بدنية جيدة له دور كبير في تنشيط ذكاء طفلك اذ ان الرياضة تخلص الجسم من السموم و تنشط جسمه و كما يقول المثل الشهير* العقل السليم في الجسم السليم * وحتى ان لم تتوفر لديك سيدتي فرصة إدماج طفلك في رياضة معينة حاولي إعطاءه وقت كافي للعب و الجري سواء في البيت او خارجه.

5) اللعب:

ان اللعب مهم جدا لذكاء طفلك ايتها الأم لكن هناك العاب جديدة متوفرة في وقتنا الحالي و هي العاب و متوفرة في جميع المحلات الخاصة بالعاب الأطفال لما لها من دور في التركيز و التفكير و كذلك التدقيق مثل الاستعانة بالعاب المكعبات و الشطرنج و العاب حل الالغاز و بعض العاب الفيديو… فهي تساهم في ترويض عقول الأطفال على حل المشكلات و اتحاد القرارات الصاءبة لوحدهم حتى و لو كانت معقدة.

6) المذاكرة:

تعد القراءة من الطرق المهمة التي تساعد الطفل في كسب العديد من المعلومات دون ان يشعر بذلك اذ يمكنك سيدتي ان تشجيعه على القراءة بهدية عند الانتهاء من كتاب معين و هنا سيحصل على كم كبير من المعلومات تمكنه من استيعاب اشياء كثيرة و الإحاطة بأمور عديدة و اكتشاف اشياء جديدة.

7) الثقة بالنفس:

ان شخصية الطفل تتقوى بلا شك بالثقة في النفس فالطفل الواثق بنفسه طفل ناجح و فارض لوجوده في وسطه ويتم غرس هذه الثقة من طرف الابوين أكثر اذ يجب احترام فضول الطفل و تساؤلاته و الإجابة عنها ان امكن ذلك كما يجب السماح له بالتدخل و طرح الحلول و وجهات رأيه في أمور حتى و لو كانت اكبر منه و احترام قراراته و كذا استشارته في أمور تخص العائلة الصغيرة كل هذا يسمح له بالتفكير و التمعن و يساعده بلا شك في نموه عقليا و نضجه و بالتالي المساهمة في تطوير ذكائه.

إضافة اضافة الى كل ما سبق يمكنك أيتها الأم المشاركة برأيك سوا ان كان اضافة للموضوع او تساؤلا لديك.