تونس.. النهضة تعلن “اختطاف” نائب رئيسها وسعيّد يؤكد استمراره في “إصلاحاته”

قالت حركة النهضة في تونس -اليوم الجمعة- إن قوات الأمن اعتقلت النائب في البرلمان نور الدين البحيري، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الحركة.

وأضافت الحركة أن قوات أمن بزي مدني “اختطفت” البحيري و”اقتادته إلى جهة غير معلومة
هل يسيّر قيس سعيّد تونس بنفس عقلية معمر القذافي؟
المرزوقي.. هرب من بن علي إلى فرنسا وقاد تونس بعد الثورة ويواجه السجن مع سعيّد
الأزمة السياسية في تونس.. جدل حقوقي وسياسي متصاعد
صراع الإرادات في تونس.. الشعبوية التي ستحرق ثورة الياسمين

نفق الاستبداد
وقالت حركة النهضة -في بيان- إنه “خلال عملية الاختطاف”، عنفت قوات الأمن المحامية سعيدة العكرمي زوجة البحيري التي كانت برفقته.

وأعربت الحركة عن “استنكارها بشدة لهذه السابقة الخطيرة التي تنبئ بدخول البلاد في نفق الاستبداد، وتصفية الخصوم السياسيين خارج إطار القانون، من طرف منظومة الانقلاب بعد فشلها في إدارة شؤون الحكم”.

وشغل المحامي البحيري (63 عاما) منصب وزير العدل بين عامي 2011 و2013، ثم أصبح وزيرا معتمدا لدى رئيس الحكومة بين 2013 و2014.

والبحيري هو أول مسؤول كبير في حركة النهضة يحتجزه الأمن منذ حل الرئيس قيس سعيد البرلمان وأمسك بزمام سلطات الحكم في أواخر يوليو/تموز الماضي، في خطوة وصفتها النهضة وأحزاب أخرى بأنها “انقلاب”.

ومنذ 25 يوليو/تموز الماضي، تشهد تونس أزمة سياسية، على خلفية إجراءات استثنائية أبرزها تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين رئيسة جديدة للحكومة.

وترفض غالبية القوى السياسية والمدنية في تونس تلك الإجراءات، وتعتبرها “انقلابا على الدستور”، بينما تؤيدها قوى أخرى وترى فيها “تصحيحا لمسار ثورة 2011” التي أطاحت بحكم الرئيس زين العابدين بن علي (1987-2011).‎

ووصف القيادي في حركة النهضة فتحي العيادي ما تعرض له البحيري بأنه “عملية اختطاف وليس اعتقالا”، وأضاف -في اتصال مع الجزيرة- أن الرئيس التونسي “يريد إدخال البلاد في نفق جديد”.

تعبئة شعبية
ومن جهة أخرى، دعت “مبادرة مواطنون ضد الانقلاب” لتعبئة شعبية ضد قرارات الرئيس قيس سعيد، وقالت إنها ستعلن عن تشكيل جبهة سياسية موسعة، لإسقاط ما تصفه بالانقلاب.

ودعت المبادرة أيضا إلى مقاطعة الاستشارة الشعبية بشأن الدستور التي دعا إليها الرئيس، “لأنها تفتقر إلى الشفافية”، بحسب تعبيرها. وقالت إن “إضراب الجوع” الذي ينفذه عدد من أعضائها، نجح في تحقيق غاياته السياسية.

وفي السياق، نفذ عدد من المحامين -أمس الخميس- وقفة أمام المحكمة العسكرية في العاصمة تونس، احتجاجا على محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري.

وطالب المشاركون في الوقفة بالإفراج عن النائبين في ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف ونضال السعودي، المعتقلين بأمر من القضاء العسكري على خلفية ما يعرف بقضية المطار.

لا تراجع عن الثوابت
وفي تصريحات جديدة، قال الرئيس قيس سعيد -أمس الخميس خلال افتتاحه مجلس الوزراء- إنه “لا تراجع عن الثوابت”، وإنه “سيواصل العمل لدحض الافتراءات والأكاذيب والتصدي لمحاولات ضرب الدولة التونسية”.

ودعا سعيد وزارتي الداخلية والعدل إلى “تعقب من يقف وراء أي محاولات اغتيال، سواء أكانت سابقة أم يتم الإعداد لها”.

وشدد على ضرورة إصلاح المنظومة القضائية كلها، مؤكدا أن “قضاء مستقلا خير من ألف دستور”.

ورأى سعيد أن وضع القانون المتعلقِ بالمجلس الأعلى للقضاء كان نتيجة تدخل عدد من الأطراف غير المختصة وقوى ضاغطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
حول هذه القصة
بعد إجراءات قيس سعيد.. إلى أين يمضي المشهد السياسي التونسي في 2022؟
يُعتقد أن 2022 ستكون حبلى بالأحداث الساخنة في تونس، وقد يتغير المشهد السياسي برمته، مع مضي الرئيس في رؤيته الخاصة للحكم وللدولة، رافضا الحوار مع أي جهة، مقابل شارع محتقن ومعارضة تتوسع يوما بعد آخر.

Published On 29/12/2021
29/12/2021

لوبوان: أنا أو الفوضى.. أي خارطة طريق تسير عليها تونس؟
قالت مجلة لوبوان إنها وقعت في حرج بالغ لأنها بدت كناقل الأخبار السيئة للآخرين، عندما سألت الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي -الذي لم يكن يعلم بالخبر- عن رد فعله فور إعلان الحكم عليه بالسجن 4 سنوات.

Published On 27/12/2021
27/12/2021

من برنامج: ما وراء الخبر
خطط باغتيالات سياسية في تونس.. لماذا يكشف عنها الرئيس سعيّد وليس الأجهزة الأمنية؟
وصف الحبيب بو عجيلة عضو كتلة “مواطنون ضد الانقلاب” إعلان الرئيس التونسي قيس سعيّد عن الكشف عن خطط ومؤامرات لتنفيذ اغتيالات سياسية وليس الأجهزة الأمنية بأنه مهزلة سياسية.

مدة الفيديو 22 minutes 58 seconds
22:58
Published On 25/12/2021
25/12/2021
ستراتفور: إصلاحات 2022 ستضع مكاسب الربيع العربي في تونس على المحك
ستراقب الحكومات العربية التي تنتقل من الأنظمة الاستبدادية جهود الإصلاح في تونس خلال العام المقبل، لتحديد نوع التغيير السياسي الواقعي في بلدانها.

Published On 31/12/2021
31/12/2021

المزيد من سياسة
السلطات المصرية تخلي سبيل علا القرضاوي
نجاحات سياسية وأزمات أمنية وإنسانية.. تعرف على أبرز أحداث العراق عام 2021
واشنطن بوست: أسوأ 10 أمور فعلها بايدن في 2021
الرئيس الأفغاني المنصرف: غادرت كابل لأنني لم أرد أن أصبح بشار الثاني ومفاوضات واشنطن كانت لأجل الانسحاب وليس السلام
الأكثر قراءة
مزحة طالب جامعي تحولت إلى شركة بـ4 مليارات دولار
درس في بناء الدول.. هكذا أسس الفاطميون وجودهم في المغرب
مناعة القطيع المستحيلة.. هل يصبح معارضو اللقاحات قنبلة موقوتة في وجه العالم؟
هل معدلات السرطان في الدول العربية بالشرق الأوسط هي الأقل على مستوى العالم؟.. الحقيقة هنا
من نحن
تواصل معنا
شبكتنا
قنواتنا
Update Consent

جميع الحقوق محفوظة © 2021 شبكة الجزيرة الاعلامية