تفائل…

نحن نعيش لكي نرسم ابتسامة ، ونمسح دمعة ونخفّف ألماً، ولأن الغد ينتظرنا والماضي قد رحل وقد تواعدنا مع أفق الفجر الجديد.

انظر للحياة بجانب مشرق وسعيد..اقنع نفسك وردد أنك سعيد..وأنك تمتلك أسباب السعادة..اكسر اليأس بكلمات التفاؤل والفرح..وكلما داهمك اليأس دع الأمل يشرق في قلبك واصرخ بصوت عالٍ أنك سعيد وليس للحزن مكان في قلبك.

ثق بالله ثقة كبيرة ولتنظر للحمامة ، وصدق توكلها على الله ومن توكل على الله فهو حسبه.

إبتسم ودع كل من حولك يبتسم لأجلك، إبتسم فأن في الابتسامة راحة وصحة ، ابتسم ودع الحياة تشرق لك بألوانها الزاهية ، إبتسم ودع الفرح ينعش روحك ، إبتسم وتوكل على الله وتفائل ، ابتسم وتذكر إن بعد العسر يسرا.
و هناك قصة مشهورة لابو صلاح الدين الأيوبي. حيث خرج نجم الدين أيوب من العراق مطروداً … فخرج من صلبه صلاح الدين الأيوبى، الذى استعاد القدسمن الصليبيين.
خرج سيف الدين قطز مطاردا من أراضى الدولة الخوارزمية وبيع كعبد … وعلى يديه تحطمت أسطورة جيش المغول الذى لا يقهر .
خرجت قبيلة القايي التركية من أراضى التركمان هاربة من بطش المغول … فخرج منها عثمان أرطغرل( عثمان الأول ) مؤسس الخلافة العثمانية التى حكمت العالم.
إياكم واليأس، فإن الله تكفل بحفظ هذا الدين وهذه الأمة،
ولطالما جاء عز الاسلام والمسلمين بعد الإبتلاء والضيق.

التفت إلى ماحولك وانظر له بنظرة مشرقة ومتفائلة ، حتماً ستجد الجمال والرضى والسعادة.