ترامب قرر ان القدس عاصمة لإسرائيل وانت ماذا قررت لامتك؟

يقال ان أفضلُ وقتٍ للسلخِ والتقسيمِ يكونُ بعد موتِ ذبيحتِك. ولكنَّ ترامب لا يعلمُ أننا أمةٌ لا تموت. قد يُغمَى عليها. لكنها أبدًا لا تموت.

يا أمهات ويا آباء…

أعِدّوا أبناءكم فستكون هناك ملاحم، ولا تقولوا صِغار!

أعِدّوا أبناءكم للفصل في الفتن وتمييز الحق من الباطل، ولا تقولوا أطفال!

أعِدُّوا فيهم وفي أنفسكم ما استطعتم من قوةِ العقيدة وقوة الإيمان وقوة العلم وقوة البنيان، ولا تقولوا ضِعاف..!

لازال في أمتنا بقية رجالٍ حَية.

في كل بيت مشروع صلاح الدين، فقط إن كانت أُمُّه كأمِّ صلاح الدين….!

واللهِ في بيوتكم رجالٌ تنادي عليهم الأُمة. فاستنهضوهم.. بالله!

كُلُّ أم لم تَقُصْ بعدُ على ابنها وتلقِّنْه قضايا الأمة وجراحاتِ المستضعفين، ولم تتخذْ منه عهدًا وسَعيًا حقيقيًا مثابرًا بالتجهز بالعلم والعمل لنصرتها ورفع رايتها عاليةً خفاقةً فوق أنقاض رايات الطواغيت والكفر، فتلك الأم من ضمن هموم الأمة، فلتتقي الله في أُمَّتِها!

الله الله في الأمة…

الله الله في ما تبقى منا…

وَلَيَنْصُرَنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُه…

اللهم اجعلها عليهم قارعةً من أنفاسِ جهنم بأيدينا..!

اللهم واجعلنا وأبناءنا رعودَ حرائقَ تُقَتّلْهُم وهم نائمون وَتُمَزِّقْهُم وهم يلعبون، ما نُبقِي منهم كَبِدًا ولا نَذرُ فيهم أُنْمُلة.

#الأقصى_لنا

#القدس_لنا

#القدس_عاصمة_فلسطين

#لا_عواصم_لمحتل!