تدهور الحالة الصحية للشيخ سلمان العودة و نقله من السجن إلى المستشفى

أكد “عبدالله العودة” نجل الداعية السعودي المعروف سلمان العودة، أنه تم نقل والده المعتقل في سجون آل سعود منذ سبتمبر الماضي، إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية محملا النظام السعودي مسؤولية سلامته.

ودون “عبدالله” في تغريدة له بتويتر أن: “بعد أكثر من أربعة أشهر على الاعتقال في سجن انفرادي في ذهبان بجدة.. اليوم بالفعل تأكد لي خبر #نقل_العودة_للمستشفى”.

وتابع “منذ سنة بالضبط توفيت أم الصغار في حادث، وقبل أكثر من أربعة أشهر اُعتقل والدهم تعسفياً، ووضع في زنزانة انفرادية.. ثم اليوم يُفجعون بخبر أن والدهم تمّت رؤيته في المستشفى”.

وأشار نجل العودة أنه بالرغم من التعتيم المتعمد والشحّ الشديد في التواصل، إلا أنه وصلته أخبار مؤكدة عن رؤية والده في المستشفى.

وأضاف محملا النظام مسؤولية سلامة والده:”نحن نحمّل ساجنيه مسؤولية صحته وسلامته أمام الله ثم أمام الناس والأمة. اللهم فرجك وعافيتك لهذا الشيخ الستيني.”

وفي آخر ظهور له بـ“فيديو” نشره حساب “معتقلي الرأي” على تويتر في ديسمبر الماضي، أكد “عبدالله” نجل الداعية السعودي المعروف سلمان العودة في تصريحات له، أن السلطات السعودية لا تزال تتكتم على أخبار والده منذ اعتقاله وأن أخباره مقطوعة عن أسرته تماماً.. حسب وصفه.

ويقول عبدالله العودة وفقا للمقطع المنشور عندما سأله المحاور عن آخر ما وصلهم عن أخبار الشيخ:”إن اخر ما وصلنا عنه هو أول ما وصلنا عنه، ولا يوجد أي جديد في شأنه على الإطلاق”.