…المغرب يشكر إسبانيا على مرافعاتها من أجله

في لقاء مع نظيره المغربي السيد ناصر بوريطة، كشف جوسيب بوريل، وزير الخارجية الإسباني، الذي كان في زيارة خاصة إلى المغرب نهاية الأسبوع الماضي. و قد نظم على شرفه حفل عشاء.

و قد اعلن الوزير الاسباني أن الاتحاد الأوروبي لم يكن مستعدا لتقديم دعم مالي أكثر للمغرب، بل طرح في البداية مبلغ 70 مليون أورو. لكن تدخل الحكومة الإسبانية لدى بروكسيل جعل بروكسيل نرفع من الدعم، و ذلك نظرا إلى الدور البارز الذي يقوم به المغرب في حماية الحدود الأوروبية في الجنوب الغربي للمتوسط.

الوزير الإسباني أوضح قائلا: “كان يُتحدث في البداية عن مبلغ 70 مليون أورو، والآن، وصلنا إلى رقم 140 مليون أورو، نصفه عبارة عن دعم مباشر للميزانية المغربية، والنصف الآخر يصرف عبر منظمات مهتمة بالتعاون.

مضيفا أن ما تحقق لم يأت من فراغ، بل كان من المنطقي تحريك الجمود الإداري في بروكسيل، لكن الاكيد ان الجميع كانت لديه حسن النية.