المعارضة التركية تهدد بطرد اللاجئين السوريين ان فازت بالانتخابات

تعهدت “ميرال أكشنار” رئيسة حزب “الخير” بأن تعيد 200 ألف لاجئ سوري إلى بلادهم قبل نهاية عام 2019 في حال فوزها بالانتخابات، معتبِرةً أن تواجُدهم أثَّر سلبياً على اقتصاد البلاد.

وأضافت: “أعدكم بأن يتناول السوريون المتواجدون في تركيا الإفطار في شهر رمضان 2019 مع إخوانهم بسوريا”، متهِمةً الرئيس الحالي “رجب طيب أردوغان” بانتهاج سياسات خاطئة ضاعفت أعداد اللاجئين السوريين.

وتعتبر “أكشنار” أبرز المنافسين لـ ” أردوغان” وذلك بعد عدم ترشُّح الرئيس السابق “عبد الله غول”، وامتناع زعيم حزب الشعب الجمهوري “كمال كلتشدار أوغلو” عن دخول السباق والدفع برئيس الكتلة البرلمانية في الحزب “محرم أينجه”.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن عدد السوريين على الأراضي التركية وصل إلى ثلاثة ملايين و 424 ألفاً، غالبيتهم يعيشون في مدينة إسطنبول وعددهم 537 ألفاً.

وكانت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية أكدت في وقت سابق أن السوريين المتواجدين في تركيا دعموا الاقتصادَ في البلاد بمقدار 10 مليارات دولار أمريكي منذ بداية الحرب السورية.