اللائحة الحصرية لرجال السلطة الذين اطيح بهم بما يسمى في المغرب “الزلزال الملكي”

بعد إعفاء وزراء في حكومة سعد الدين العثماني، وعدم تكليف وزراء سابقين بمهام في المستقبل، أصابت ارتدادات ما يصطلح عليه “الزلزال الملكي” بالمغرب مسؤولين كبار، منهم والٍ وستة عمال، وستة كتاب عامين، والعديد من رجال السلطة في البلاد، ثبت في حقهم التقصير بشكل أو بآخر في أداء مهامهم.

وفي هذا الصدد أفاد بلاغ للديـوان الملكي بالرباط أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قدم إلى العاهل المغربي محمد السادس، نتائج التحريات التي قامت بها الوزارة، معتمدة في ذلك على الأبحاث والتقارير الميدانية المتعلقة بالتتبع المستمر لعمل رجال السلطة.

و فيما يلي اللائحة الحصرية لرجال السلطة الذين أطيح بهم على خلفية تقصيرهم في مهامهم، وفق التقرير الذي رفعه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت إلى العاهل المغربي محمد السادس.

وحسب المعطيات المتوفرة فقد احتلت مدينة الدار البيضاء المرتبة الاولى من حيث عدد رجال السلطة المطاح، بهم تليها مدينة الرشيدية وصفرو وميدلت والجديدة.

وبحسب مصادر مطلعة فان اللائحة التي توصلت بها مختلف الولايات والعمالات بالمملكة جاءت على الشكل التالي:

الدار البيضاء: الكاتب العام لعمالة بن امسيك سيدي عثمان و13 رجل سلطة
افران: الكاتب العام للعمالة
تاونات: 2 رؤساء الدوائر
سلا: ثلاثة رجال سلطة برتبة قائد
طنجة: رجل سلطة واحد وخليفة قائد واحد
دائرة مولاي يعقوب: رجلي سلطة برتبة قائد
الفقيه بنصالح: رجل سلطة واحد
تازة: رجل سلطة واحد
صفرو: خمسة رجال سلطة
طانطان: خليفة قائد
الراشيدية: ستة رجال سلطة بينهم اثنين رؤساء دوائر
ميدلت: خمسة رجال سلطة
الخميسات: ثلاثة رجال سلطة
سيدي بنور: قائد واحد
مراكش: باشا وقائد تم توقيفه، وتوجيه توبيخ لرئيس قسم الشؤون الداخلية
فاس: ثلاثة رجال سلطة
برشيد: اثنين من رجال السلطة
الجديدة: ثلاثة رجال سلطة، وكاتب عام بالعمالة، وباشا
خريبكة: رجل سلطة واحد

يذكر أن الزلزال الملكي الأخير أطاح أيضا بكل من والي جهة مراكش تانسيفت وعامل عمالة مراكش، وعمال أقاليم الحسيمة ووزان وتازة وزاكورة ووارزازات وسيدي بنور.