القارئ المتدبر: اليقين؟!

بقلم سفيان ابو زيد

لماذا سمي الموت يقينا في قوله تعالى (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين) وفي قوله تعالى (حتى أتانا اليقين) ؟
الجواب:
اليقين على ثلاثة مراتب:
الاولى: علم اليقين وهو عقلي فكري تصوري
الثاني: عين اليقين وهو معاين مشاهد
الثالث: حق اليقين وهو معاش ملموس
والموت تنطبق عليه تلك المراتب كلها
فالعلم به يقين لا يختلف اثنان ان هناك موت
وهو معاين مشاهد ممن يفقدون امامنا ويموتون
وهو معاش ملموس اذا جاء الاجل فإنه لا يستقدم ولا يستأخر
وليس هناك حقيقة شملت تلك المراتب الثلاثة غير الموت…

تأمل آخر: في قوله تعالى (واعبد ربك حتى ياتيك اليقين)
يمكن حمله على معنى اليقين الحقيقي وليس المجازي الذي هو الموت…
اي اعبد ربك وبالغ في عبادته بكل أصناف العبادة ووسع دائرة عبادتك له حتى تصل الى درجة اليقين الذي ليس معه شك، اليقين الفكري والتصوري واليقين المشاهد واليقين الملموس…
اللهم اجعلنا من الموقنين