الفتاة التونسية التي نشر صورتها “سعودي” وإدعى أنها معينة منزلية للبيع تكشف عن مفاجأة مدوية !

كشفت الفتاة التي عرضت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي على اساس ان سعوديا طلب بيع عقدها، أنّ إسمها سارة الرياحي وعمرها 31 سنة و انها لم تخرج من تونس.
وأضافت أن الشركة الخاصة التي تقف وراء العملية لم تتعامل معها بالمرة، مشيرة انها تقدمت فعلا بسيرة ذاتية و نسخة من جواز سفرها الى شركة أخرى للعمل في مركز صحي وليس كمعينة منزلية.
و أضافت في حديث لإذاعة “جوهرة اف ام” أنها لاتعرف كيف وصلت صورتها ووثائقها الى الشركة الثانية، و بينت أنها رفعت قضية في التشهير.

و تبقى القاعدة ان هناك استهتارا بكرامة الناس و ان هناك لا يعتبر لاحاسيس الناس و ادميتهم.