الغوطة بين الحصار، الحرب، شح المواد الغذائية و غلائها

تأثرت الغوطة الشرقية بشكل مباشر من التصعيد العسكري للنظام السوري عليها، و بعد حصارها، و شح المواد الغذائية بها، عرفت هذه الأخيرة ارتفاعاً مهولا في أسعارها. هذا بالإضافة إلى الاتاوات المفروضة من شبيحة النظام على التجار ليمرروا بعض المواد الأساسية. ووصل سعر كيلو السكر إلى أكثر من 6000 ليرة (12 دولار) في حين أن سعره في دمشق لا يتجاوز 350 ليرة، ووصل سعر كيلو الملح إلى 5000 ليرة (10 دولار) مع أنه لا يتجاوز 100 ليرة في دمشق.

في ريبورتاج من الغوطة لقناة صوت الناس. ريبورتاج محمد حمدان