إيران تتهم رسميا الولايات المتحدة الأمريكية أمام الأمم المتحدة

أعلنت إيران الأربعاء أنها تقدمت شكوى إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ضد ما سمته تدخل الولايات المتحدة في شؤونها الداخلية.

واتهم المندوب الإيراني في الأمم المتحدة، غلام علي خوشرو، في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريش، الإدارة الأمريكية بالقيام “بمحاولات واسعة للتدخل في الشؤون الداخلية لإيران”.

جاء ذلك في وقت أعلن البيت الأبيض أنه يبحث فرض عقوبات جديدة ضد الضالعين في حملة قمع المظاهرات في إيران.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، أعلن الاربعاء “انتهاء الفتنة”، في إشارة إلى موجة الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شهدتها مدن إيرانية.

وأنحى جعفري باللائمة فيما حدث على من سماهم” العملاء المناهضين للثورة، والمؤيدين للنظام الملكي، والذين جندتهم قوى أجنبية لبث الفوضى وزعزعة الاستقرار في إيران”.

وشدد على أن آلافا من هؤلاء يقيمون في الخارج وتدربوا على أيدي الولايات المتحدة، مضيفا أن “عددا كبيرا من مثيري الاضطرابات في وسط الفتنة، ممن تلقوا تدريبا من أعداء للثورة، اعتقلوا وستتخذ بحقهم إجراءات صارمة”.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، علي خامنئي، قال في بيان على موقعه الرسمي على الإنترنت إن “أعداء إيران استخدموا، في الأيام الأخيرة، أدوات مختلفة بما فيها الأموال والأسلحة والسياسة والاستخبارات لخلق مشاكل في الجمهورية الإسلامية”.