أنباء عن نجاح تركي في تجنيب إدلب شبح الحرب

أعلن أحد القادة العسكريين في “حركة أحرار الشام”، اليوم الأحد، عن نجاح الوساطة التركية في تجنيب إدلب شبح عملية عسكرية من قبل “قوات النظام”.

وقال القيادي بالحركة خالد أبو أنس، على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”: إن “جهودًا (جبارة) يقوم بها الأتراك لتجنيب المناطق المحررة دمار الحرب”، مشيرًا إلى أنها “قد تكللت بالنجاح، وبانتظار لقاء الرؤساء القادم للتصديق عليها”.

وفي نفس الوقت وجَّه “أبو أنس ” نداء لكافة القوى الثورية في إدلب باستكمال استعدادتها، فقال موجهًا حديثه لهم أن “تتابع إعدادها، وتعمل على أن تكون المناطق المحررة كما يليق بها أمام العالم وبالوقت نفسه لا تعطي ذريعة لأي اعتداء”.

وكان وزير خارجية “نظام الأسد”، وليد المعلم، قد صرح أمس السبت، أنهم لايريدون الدخول في مواجهات عسكرية مع تركيا، بسبب الوضع في إدلب.

قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، في لقاء خاصّ مع قناة “روسيا اليوم”، إن سوريا لا تتطلع لمواجهة مع تركيا، لكن على الأخيرة أن تفهم أن إدلب مدينة سورية.