أزمة حادة و قطيعة بين هولندا و تركيا

قررت هولندا سحب سفيرها رسميا من تركيا بسبب استمرار العلاقات المتوترة بين البلدين.

وأعلنت السلطات الهولندية أنها لن تسمح لأنقرة بتعيين سفير لديها.

وقال وزير الخارجية الهولندي هالبي زيلسترا إن المحادثات بشأن تحسين العلاقات بين الجانبين لم تسفر عن أي اتفاق.

وبدأ الخلاف بين البلدين في مارس الماضي، حين رفضت السلطات في هولندا السماح لوزيرين تركيين بمخاطبة تجمعات لمهاجرين أتراك قبيل استفتاء على تعديلات دستورية في تركيا.

وبموجب الاستفتاء، الذي تزامن مع الانتخابات العامة الهولندية، حصل الرئيس رجب طيب أردوغان على صلاحيات واسعة.

ووصف أردوغان حينها الحكومة الهولندية، بأنها “من بقايا النازيين”.

لكن السلطات الهولندية قالت إن موقفها كان يرجع إلى “أسباب تتعلق بالحفاظ على الأمن العام”.